شريط الأخبار

واشنطن تتحدث عن "توافق" دولي بشأن العقوبات على بيونغ يانغ

11:59 - 16 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

افادت الولايات المتحدة الاربعاء عن التوصل الى "توافق" دولي بشأن تطبيق العقوبات الصادرة عن الامم المتحدة على كوريا الشمالية رغم انه لم يتم حتى الان تحديد الهيئات المستهدفة بهذه العقوبات بعد حوالى شهرين على اقرارها.

 

وقال مسؤول في الادارة الاميركية للصحافيين "اجرينا محادثات مكثفة مع جميع دول المنطقة" مضيفا انها جميعها "ابلغت بشكل واضح سواء علنا او في الاحاديث الخاصة انها مصممة على تطبيق قرار (مجلس الامن) رقم 1874 بالكامل".

 

وتابع المسؤول طالبا عدم كشف اسمه "اننا في المرحلة الاخيرة من محادثاتنا المتعلقة بتحديد الاشخاص والكيانات التي يطاولها القرار 1874". وقال مسؤول اميركي اخر ان الصين تحديدا تعتبر ان تطبيق العقوبات الدولية بشكل صارم هو الحل الوحيد لارغام بيونغ يانغ على العودة الى طاولة المفاوضات والتخلي عن برنامجها النووي.

 

واوضح المسؤول الذي طلب هو ايضا عدم كشف اسمه "ثمة توافق واسع بما في ذلك من قبل الصين" مبديا اعتقاده بان بكين "واثقة من ان هذه الاجراءات مهمة من اجل حمل كوريا الشمالية على الرضوخ" للمطالب.

 

وينص قرار مجلس الامن الدولي 1874 الذي صدر ردا على التجربة النووية التي قامت بها كوريا الشمالية في 25 ايار(مايو)، خصوصا على تفتيش الشحنات المرسلة الى كوريا الشمالية التي يشتبه بانه على علاقة بنشاطات نووية او صاروخية. ويحظر ايضا تقديم اي خدمة مالية من شأنها ان تصب في مصلحة برنامج التسلح الكوري الشمالي. ويتوجب على الامم المتحدة حاليا نشر قائمة بالكيانات التي سيحظر اي تعامل مالي معها.

 

واكد المسؤول الاول ان كوريا الشمالية لن تكافأ على مجرد عودتها الى طاولة المفاوضات. وقال "من الواضح بنظر جميع الدول (...) وعلى ضوء ما حصل حتى الان ان الاجراءات المتساهلة لم تعد تهمنا" واضاف "ما ننتظره من كوريا الشمالية هو نزع كامل للسلاح النووي وان تتخذ اجراءات لا يمكن الرجوع عنها ويمكن التثبت منها بهذا الصدد".

 

وسئل عن مصير الصحافيتين الاميركيتين المحتجزتين في بيونغ يانغ فقال ان واشنطن لم تحصل على رد على الدعوات من اجل اطلاق سراحهما. وقال "لم نحصل على اي رد محدد".

 

وحكم القضاء الكوري الشمالي في الثامن من حزيران(يونيو) على لورا لينغ واونا لي الصحافيتين في شبكة "كارنت تي في" التلفزيونية الكاليفورنية بالاشغال الشاقة 12 عاما لدخولهما كوريا الشمالية بشكل غير قانوني من الصين. وكانت الصحافيتان تنويان اجراء تحقيق عن الكوريين الشماليين الذين يفرون من بلادهم.

انشر عبر