شريط الأخبار

معاريف: كاتس مستعد لتغيير جميع لافتات إسرائيل كي يتخلص من اسم القدس العربي

11:48 - 16 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم-القدس

قالت صحيفة معاريف إن وزير النقل العام الإسرائيلي إسرائيل كاتس مستعد للعمل على تغيير جميع لافتات دولة إسرائيل بكلفة غير معقولة كي يتخلص من اسم القدس العربي.

 

وأضافت أنه قد يكون مهتما أيضا بإلغاء اسمي 'الخليل' و 'نابلس'، لكن الهدف الأساس في خطة تهويد اسماء القرى والمدن العربية هو تغيير اسم القدس.

 

وقالت الصحيفة إن وزير النقل العام يريد ان يمحو بقايا الهوية الثقافية التاريخية واللغوية العربية من المجال العام في إسرائيل.

 

وبينت أن هذا الوزير بدا محرجا قليلا هذا الأسبوع، عندما أتى للدفاع عن اقتراحه تغيير جميع لافتات البلدات إلى 'أسماء عبرية'، حيث زعم من جهة أن هذا يرمي ببساطة إلى تسهيل تنقل المواطن والسائح من نقطة إلى نقطة، ومن جهة ثانية لا يمكن أن يسمح كوزير نقل عام بان يكتب في لافتات بلدنا بحروف عربية اسم 'يروشلايم' العربي القدس.

 

وأوضحت أن اسم 'يروشلايم' لا يقول شيئا في الحقيقة للسائح الذي يحاول الوصول الى 'جيروزاليم'. ويصعب أن نرى كيف سينجح في أن يجد طريقه إلى 'يام هميلخ' بالرغم من أنه يعلم جيدا أين يوجد 'ذا ديد سي' (البحر الميت). كاتس بطبيعة الامر غير مهتم بمن يعرض من السياح. فهدفه هنا واضح، ومعلن ايضا وان يكن بنصف فم وهو أن يمحو بقايا الهوية الثقافية التاريخية واللغوية العربية من المجال العام.

انشر عبر