شريط الأخبار

توتر في الأجواء.. موفاز وليفني جنبا إلى جنب ولا يتحدثان

10:34 - 16 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

لفتت صحيفة يديعوت أحرنوت في عددها الصادر اليوم أن الصراع بين رئيسة كاديما وعضوه الكنيست "تسيفي ليفني" وبين خصمها البارز من داخل الحزب "شاؤول موفاز" هو ليس جديد إلا أن اليوم كان من الصعب تجاهل التوتر الموجود بين الاثنين داخل الكنيست.

وأضافت الصحيفة أن الاثنين كانا يجلسان بجانب بعضهما خلال النقاش الذي دار حول قانون التسويات واستمر وقت كبير, ولوحظ أنهم لا يتحدثون إطلاقا، وكانوا يجلسون بعيدين نسبيا عن بعضهما، حتى أنهم كانوا يتجنبون تبادل النظرات، وهم لم يتحدثوا لساعات على الرغم أنهم يجلسون بجانب بعض، وهذا أبرز الموضوع.

وقال مسئولون في كاديما "أنه من الممكن أن يكون هناك ربع كلمة أو ما شابه لا وجود للحب هناك".

وأضاف مسئولون آخرين, "أننا لم نرى بينهم أي كلمة".

وعلى نحو آخر سجلت المعارضة اليوم إنجاز عندما نجحت في منع التصويت على الرغم أنها لم تقصد ذلك.

وفي ذات السياق هاجم موفاز خلال المصادقة على قانون التسويات الحكومة الإسرائيلية, قائلاً "أن حكومة إسرائيل تعلن بذهول عن انفصالها عن الشعب", مضيفاً " لقد بحثت عن مستقبل وأمل للشباب ومأوى للبالغين لكن ما اتضح لي هو تقليص ثم تقليص ".

وأوضح موفاز " أن خفض الرواتب هو في صالح أصحاب الرواتب العالية الذين سينالون زيادة في أجورهم وهو لا يساعد أصحاب الرواتب المنخفضة في تعبئة ثلاجاتهم".

وختم كلامه بقوله "أن الضرائب غير المباشرة تضر بشكل خاص الطبقات الضعيفة".

انشر عبر