شريط الأخبار

الناطق باسم حكومة فياض : مقاطعة السلطة لقناة "الجزيرة" متسرع وخاطئ

06:44 - 15 تشرين أول / يوليو 2009

الناطق باسم حكومة فياض : مقاطعة السلطة لقناة "الجزيرة" متسرع وخاطئ

فلسطين اليوم- رام الله

انتقد مدير المركز الإعلامي الحكومي والناطق الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية في رام الله الدكتور غسان الخطيب قرار السلطة الفلسطينية بإغلاق مكاتب الجزيرة في الضفة الغربية ومقاطعتها، ووصفه بأنه قرار متسرع وخطئ وطالب السلطة بإعادة النظر فيه.

 

ونفى الخطيب في تصريحات خاصة مسؤوليته على القرار، وقال: "قرار إغلاق مكاتب "الجزيرة" ومقاطعة عملها في الضفة الغربية قرار تم اتخاذه بعيدا عني ولست جزءا منه ولم أكن مطلعا عليه لأنني لم أستلم عملي بعد، وأنا أعتقد أنه قرار خاطئ ومتسرع، وكل أملي أن تراجع الجهات التي اتخذت القرار أمرها في أقرب وقت ممكن"، على حد تعبيره.

 

يذكر أن رئيس الوزراء في الحكومة الفلسطينية في رام الله سلام فياض كان قد أعلن مطلع الأسبوع الجاري عن تعيين الدكتور غسان الخطيب مديراً للمركز الإعلامي الحكومي، وذلك بعد ان تم نقل المركز ومكتب الناطق الرسمي من وزارة الإعلام إلى رئاسة الوزراء.

 

وكانت وزارة الإعلام الفلسطينية، قد قررت اليوم الاربعاء (15/7)، التوجه إلى القضاء ضد قناة الجزيرة الفضائية، وتعليق عمل مكتبها في فلسطين إلى حين بت القضاء في الموضوع، بسبب ما قالت إنه تحريض من القناة ضد منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية.

 

ويأتي القرار بعد نقل قناة "الجزيرة" الفضائية للاتهامات التي كالها أمين سر اللجنة المركزية في حركة "فتح" فاروق القدومي للرئيس محمود عباس ومستشاره السابق للشؤون الأمنية محمد دحلان، واتهامهما بالضلوع في التخطيط لاغتيال الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات وعدد من قادة المقاومة بالتنسيق مع الإسرائيليين والأمريكيين.

انشر عبر