شريط الأخبار

"الجهاد الإسلامي" تهنئ المقاومة اللبنانية بذكرى انتصار تموز

12:02 - 15 حزيران / يوليو 2009

ممثل "الجهاد" في طهران يهنئ المقاومة اللبنانية بذكرى انتصار تموز

فلسطين اليوم- غزة

هنأت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، شعب لبنان الأبي ومقاومته الباسلة وجيشه وحكومته بمناسبة ذكرى انتصار تموز في العام 2006م.

واعتبر عبد الناصر أبو شريف ممثل الحركة في طهران في تصريحٍ خاص بـ "فلسطين اليوم"، أن "انتصار تموز أثبت أن المقاومة هي الرد القادر على وقف حملات العدوان والاستهداف لأرضنا وشعوبنا".

واستذكر بهذه المناسبة العزيزة الشهداء الأبرار من أطفال ونساء وشيوخ لبنان الصامد وشهداء مقاومته الأكرمين الذين ارتقوا وهم يدافعون عن ترابه الطاهر لينعم لبنان وشعبه بالعزة والإباء وترتفع هامات أبنائه بنصر عزيز.

وقال ممثل حركة الجهاد الإسلامي في طهران:" إن عدوان تموز 2006، والعدوان الشامل والمستمر على شعبنا في فلسطين المحتلة هو دليل قاطع على خطورة المشروع الصهيوني على منطقتنا وأمتنا".

وتابع أبو شريف يقول:" إن الخطر الذي يمثله هذا المشروع الاستيطاني التوسعي والعنصري لا ينحصر على فلسطين أو لبنان فحسب، بل هو خطر يمتد إلى كل دولة وعاصمة ومدينة عربية وإسلامية، وإن محاولات العدو الصهيوني لفرض التطبيع بكل أشكاله هي جزء من مخطط يستهدف أمتنا ويشرع الاحتلال الصهيوني لأرضنا ومقدساتنا".

وحذّر أبو شريف "أمتنا من مشاريع صهيونية قد تتخذ أشكالاً متعددة كالحروب العدوانية أو المشاريع السياسية والتطبيع أو إثارة الفتن وشتى عمليات التخريب"، داعياً إياها (قادةً وحكومات وشعوب) إلى اليقظة ووحدة الموقف في مواجهة هذه المشاريع والمخططات.

وأكد أن "خيار المقاومة أثبت نجاعته في مواجهة العدوان على فلسطين ولبنان هو الرد القادر على هزيمة المشروع الصهيوني وإفشال مخططاته السياسية والعدوانية".

 

  

 

انشر عبر