شريط الأخبار

وزير إسرائيلي سابق يقرر العودة للحياة السياسية بعد أن تركها قصراً مدة 7 أعوام

09:25 - 15 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

ينهي الوزير الإسرائيلي السابق ورئيس حزب "شاس" أرييه درعي اليوم الفترة المحدودة بقانون وصمة العار التي مدتها 7 سنوات وتفرض على كل رجل سياسة أو رجل دولة كوزير أو رئيس وزراء أو ما شابه يمنع فيها منعاً باتاً من ممارسة الحياة السياسية بعد سجنه على قضايا فساد أو شيء مماثل.

وأوضحت صحيفة "معاريف" التي أوردت الخبر أن درعي خرج من السجن بتاريخ 15-7-2002م، بعدما أمضى سنتان داخل أسواره بتهمة الفساد المالي والرشوة والغش والخداع, وقد أعلن لمقربيه وللصحفيين أنه سيعود قريباً لمزاولة العمل السياسي من جديد, وحسب ما يقوله المحللون فإن درعي إذا لم يعد إلى صفوف "شاس" فإنه سيؤسس حزباً جديداً.

وكان الوزير السابق درعي قد صرح أمس بأن على كل من يستعجله بالعودة إلى الحياة السياسية أن ينتظر حتى نهاية الأعياد اليهودية التي ستبدأ أواخر الشهر المقبل وحينها سيعلن وجهته.

وقال لمقربيه :"عليكم أن تنسوا الفكرة أن يكون الحزب أو الحركة الاجتماعية كالسابق, فيجب أن يكون الحزب عبارة عن جسر يربط بين إسرائيل القديمة والحديثة كما يربط بين المتدينين والعلمانيين".

وأضاف "هذه هي الأشياء التي سأعمل من أجلها في المرحلة القادمة، ويجب أن يكون العمل إيجابياً وليس احتجاجياً".

انشر عبر