شريط الأخبار

جندي إسرائيلي شارك بحرب غزة: قادتنا قالوا لنا اقتلوا أبرياء أفضل من التردد بإصابة العدو

08:07 - 15 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

نشرت حركة "شوفريم شتيكا" الإسرائيلية ( وتعني بالعربية لنكسر الصمت) صباح اليوم الأربعاء، تقريراً يضم 112 صفحه لشهادات 30 جندياً إسرائيلياً شاركوا في الحرب الأخيرة على غزة.

وجاء في التقرير أقوال لأحد الجنود،:" لقد أمرنا من قبل ضباطنا باستخدام القوه المفرطة ضد جميع سكان قطاع غزة بدون استثناء، فالتعليمات التي تلقيناها من قادة الجيش كانت تحت عنوان (اقتل أبرياء أفضل من التردد بإصابة العدو)، كما قيل لنا أيضاً( إن شعرت بعدم الأمان فأقتل)".

وطبقاً للتقرير فقد قال جندي آخر، :" عندما بدأت العملية العسكرية أمرنا بإطلاق نار لا يتخيله العقل، وكان إطلاق النار كثيف جداً، وأصوات الانفجارات جراء القنابل الإسرائيلية كانت شديدة جداً، فعندما تقدمنا للأمام أمرنا بإطلاق النار بغزارة نحو مناطق سكنية يشتبه بأن بداخلها مسلحين فلسطينيين".

وحسب أقواله فقد قال له قادته: "كل سكان قطاع غزه أعداء اقتل الجميع فلا يوجد أبرياء هنالك".

كما أكد عدد من الجنود في شهاداتهم أنه بالفعل استخدموا قنابل الفسفور الأبيض دون سبب يذكر، حيث أن إطلاق قنابل الفسفور تم على الرغم من عدم وجود أي خطر يحدق بحياة الجنود.

وحسب أقوالهم:" فإن القنابل الفسفورية حرقت الأخضر واليابس في غزة بدون سبب".

وفي شهادة جندي آخر من وحدة المدرعات، يقول:" لقد تم إعطاء الأوامر للجرافات العسكرية الضخمة ( D9) بتحطيم وتدمير كل ما يعلق في طريقها من منازل و أشجار و سيارات ..".

فيما قال جندي آخر في شهادته ،:" لقد استخدمنا شاباً فلسطينياً كدرع بشري، حيث وضعت البندقية على كتفه، وقلت له تقدم إلى الأمام نحو منزل مشبوه".

انشر عبر