شريط الأخبار

بسبب توقف سقوط صواريخ غزة .. ‏إقالة 30 مدرساً في "سديروت"

07:57 - 15 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية في عددها الصادر صباح اليوم، أن تحسن الوضع الأمني في بلدة "سديروت" ومنطقة "غلاف غزة" وتوقف سقوط الصورايخ تسبب في تقليص ميزانية المكاتب الحكومية العاملة هناك لهذا الغرض.

وبيّنت الصحيفة أن قرابة 30 مدرساً في بلدة "سديروت" من المتوقع أن يتم إقالتهم, وسيضطرون إلى البحث عن أماكن بديلة خارج "سديروت" أو البقاء دون عمل بعد تحسن الوضع الأمني هناك, حيث كان هؤلاء المدرسون يعملون في أوقات الطوارئ, وتلقوا تأهيلاً خاصاً للتعليم في "سديروت" من أجل مواجهة صواريخ غزة.

من جانبه، قال رئيس نقابة العاملين في منطقة عسقلان دافيد منصيور: "إن النقابة ستبدأ النضال لإبقاء المدرسون في أعمالهم.

وأضاف "نحن بالتأكيد غير موافقون على هذا الإجراء, علماً بأن المدرسين هناك من أطر مختلفة جزء منهم تم تعيينه من قبل البلدية وجزء آخر بواسطة مكتب التعليم أو السلطات المختلفة, وجزء منهم ليسوا من سكان سديروت".

بدورها، أكدت مديرة قسم التعليم في بلدية "سديروت" مريم شاش أن هذا الإجراء يأتي بسبب تقليص الميزانيات المخصصة لأوقات الطوارئ, حيث كانت البلدية تلقت مخصصات كثيرة بسبب الوضع الأمني السيئ الذي ساد المدينة, وفي بعض الأوقات كان يتواجد في الفصل مدرسان أو ثلاثة, وكان الطلبة يتلقون التعليم في مجموعات صغيرة.

وقالت شاش "إن وزيرة التعليم السابقة يؤآف تامير وعدتنا بالمحافظة على هذه القدرات وعدم المساس بها, وللأسف الشديد تلقينا أنباء حول تقليص هذه القدريات ونحن نحاول إيجاد حلول".

انشر عبر