شريط الأخبار

مصادر لـ"فلسطين اليوم": عقبتان أمام اللجنة المشتركة للإشراف على موسم الحج

09:44 - 14 تموز / يوليو 2009

مصادر لـ"فلسطين اليوم": عقبتان أمام اللجنة المشتركة للإشراف على موسم الحج

فلسطين اليوم : غزة (خاص)

كشفت مصادر موثوقة لـ"فلسطين اليوم" أن عقبتين كبيرتين أمام تعوقان عمل اللجنة المشتركة التي شكلت مؤخراً من قيادات من حركتي "فتح" و"حماس" في غزة للإشراف على موسم الحج لهذا العام.

وأشارت هذه المصادر إلى أن العقبة الأولى تتمثل في مقر اللجنة المشتركة، حيث يشترط مندوبي "حماس" في اللجنة أن تكون وزارة الأوقاف هي المقر الدائم لها، بينما يفضل مندوبي حركة "فتح" في اللجنة أن يكون المقر مستقلاً.

أما العقبة الثانية فتتمثل في رسوم الحج، حيث يصر مندوبي "فتح" أن يسلم الحجاج رسوم الحج لوزارة الأوقاف التابعة لحكومة سلام فياض في رام الله، بينما يرفض مندوبي "حماس" هذا الاقتراح .

وأكدت المصادر عينها أن مندوبي "فتح" يخشون من التورط في مبالغ ضخمة إذا ما التزمت "حماس" بسداد إيجار السكن وحافلات الركاب في مكة والمدينة .

وأوضحت المصادر لمراسل فلسطين اليوم أن اللجنة تجتمع بشكل متقطع في محاولة للتغلب على هذه العقبات، مؤكدة أن هنالك نوايا حسنة من قبل الطرفين لتجاوز أي خلاف وتسهيل سفر الحجاج .

ولفتت إلى أن كثيراً من العقبات تم تجاوزها لاسيما تلك التي تتعلق بالإداريين والوعاظ والمشرفين -، مبينةً أن الأمر في غزة سيكون مناصفة بين "فتح" و"حماس" على أن لا يتدخل أي من الطرفين في الأسماء المطروحة .

كما وأوضحت أن أغلب الإداريين من الطرفين سيكونون من موظفي وزارة الأوقاف سواء الذين لازالوا على رأس عملهم، أو الذين استنكفوا بسبب الانقسام القائم.

انشر عبر