شريط الأخبار

الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس تثمن دور إذاعة القدس في إنطلاق حملتها "هنا القدس"

09:05 - 14 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم- غزة

ثمنت الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس, اليوم, دور إذاعة القدس التي تبث من قطاع غزة, في إنطلاق حملتها "هنا القدس", والتي تأتي في وقت تتعرض فيه مدينة القدس لحملة إسرائيلية شرسة من التشريد والتهويد المستمر والهدم والمصادرة.وقالت الهيئة أنها تقف بكل اعتزاز وإجلال تقديرا لدور المؤسسات الإعلامية في الحفاظ على الوجه الإنساني والحضاري الجميل للقدس مدينة السلام.

 

وطالب الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس اليوم, جميع المؤسسات الإعلامية في فلسطين والعالم بتكثيف حملاتها لفضح الممارسات الإسرائيلية ضد المدينة المقدسة, ومسجدها المبارك.

وكانت إذاعة القدس المحلية في غزة أطلقت حملة "هنا القدس" لتسليط الضوء على ما تتعرض له المدينة المقدسة من عدوان وانتهاكات يومية، وذلك عبر برامجها وجولاتها الإخبارية.

 

وقالت الإذاعة اليوم الثلاثاء في بيان لها وصل  نسخة عنه "إن ما يتعرض له المسجد الأقصى من قبل غلاة المستوطنين وحكومة الاحتلال من تهويد وعدوان وهدم للمنازل وحفر للأنفاق واعتداء على السكان المقدسيين يستوجب من كل غيور شد الهمة للدفاع عن أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين".

 

وأكدت الإذاعة أن المخاطر التي تتعرض له المدينة المقدسة تحتاج لتسليط الضوء عليها من قبل المؤسسات الإعلامية سواء كانت محلية أو عربية، موضحة أن الإعلام الفلسطيني لا يقوم بدوره على أكمل وجه في هذه القضية التي تهم ملايين المسلمين.

 

وذكرت الإذاعة أنه ومنذ لحظة انطلاقتها أفردت مساحات واسعة للتغطية لهذه القضية المهمة عبر نشرات الأخبار والبرامج الدينية والثقافية والمسابقات وبرامج الأطفال والبرامج السياسية، مؤكدة أنه واستكمالا لدورها الإعلامي والوطني أطلقت حملة "هنا القدس" تأكيداً على أهمية هذه القضية المركزية.

 

ودعت الاذاعة كافة المؤسسات الإعلامية لتوجيه برامجها خدمة لصمود المقدسين الذين يلاحقون من قبل حكومة الاحتلال سواء بالطرد أو الترحيل أو هدم المنازل.

 

كما نوهت الإذاعة بدور وزارة الإعلام الفلسطينية في إيجاد الآليات المناسبة لتفعيل هذه القضية ضمن وسائل الإعلام وفق رؤية ثابتة بحيث تصبح التغطية الإعلامية ضمن برنامج عمل وطني، وليس ضمن ردات الفعل والعمل العشوائي.

 

انشر عبر