شريط الأخبار

وثيقة عسكرية: قائد ناحشون يقر بالتنكيل بمعتقلين فلسطينيين

06:18 - 14 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كشف دودي اوبرمان القائد السابق لكتيبة " ناحشون" والذي عمل حتى فترة قريبة مديرا لمكتب رئيس الاركان الاسرائيلي النقاب مؤخرا عن وثيقة عسكرية تظهر انه اصدر اوامره لجنود الوحدة المذكورة بتوجيه ضربات " خفيفه" للمعتقلين الفلسطينيين .

 

وظهرت الوثيقة العسكرية في نهاية تحقيق اجرته الشرطة العسكرية ضمن لائحة الاتهام التي قدمت قبل سنة ونصف ضد خمسة جنود من كتيبة كفير نكلوا باسرى فلسطينيين .

 

وجاء في متن لائحة الاتهام بانه وخلال قيام الجنود عام 2006 بمرافقة اسرى فلسطينيين من معسكر افرايم الى المحكمة العسكرية على حاجز سالم نكل الجنود بخمسة عشر اسيرا فلسطينيا معصوبي الاعين ومكبلي الايدي والارجل حيث شد الجنود الاسرى من شعورهم ووجهوا لهم الضربات في منطقة الرقبة والصدر ووزعوا عليهم ارقاما وطلبوا منهم ترديدها بدلا عن اسمائهم وحين فشل احد الاسرى في حفظ رقمه ضربه الجنود باللكمات ولم يكتف الجنود بحفلة التنكيل هذه بل اجبروا الاسرى بالقوة على تناول " بامبا وتشيبس " وبعد ان نزلوا من الباص اجبروهم على الوقوف على شكل دائرة على ان يمسك كل واحدا منهم بقميص الاسير الذي يقف امامه ومن ثم الدوران حول انفسهم فترة من الزمن ليست بالقصيرة تحت وابل من الشتائم التي طالتهم وطالت زوجاتهم ".

 

ونقلت صحيفة "يديعوت "عن الوثيقة اجمال التحقيق العسكري التي عرضت الاسبوع الماضي ان قائد وحدة ناحشون اثناء وقوع عملية التنكيل قد وافق على حفلة التنكيل وكتب قائلا" ان الضربات الضعيفه التي تحدث عنها الرقيب "م" تم الموافقه عليها من قبلي ولكن يجب تنفيذها بحرص شديد ".

انشر عبر