شريط الأخبار

تربية شمال غزة تفتتح دورة تدريبية حول تنظيم الخدمات التعليمية لرياض الأطفال

06:00 - 14 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم – غزة

افتتحت مديرية التربية والتعليم في شمال غزة، أمس، دورة تدريبية حول تنظيم الخدمات التعليمية لرياض الأطفال، وذلك في سياق برنامج الدعم الاجتماعي التربوي لرياض الأطفال في محافظة شمال القطاع، بتنفيذ من مؤسسة "ايدوكيد" الايطالية، بالشراكة مع جمعية مركز الإرشاد التربوي، وأيام المسرح، ومؤسسة "نيكوس" وبدعم وتمويل من مؤسسة التعاون الإيطالي.

 

وقد حضر الافتتاح د.نهى شتات مدير التربية والتعليم في شمال غزة، وجوفاني سابوتشي مدير المركز التربوي الايطالي السويسري، ولوكا باتستلي المدرس في المدرسة الابتدائية التابعة للمركز التربوي الايطالي السويسري- ريمني- إيطاليا، وحسام حمدونة مدير مركز الإرشاد التربوي، وعبد القادر أبو مهادي رئيس قسم التعليم العام في المديرية وعدد من مدراء رياض الأطفال في شمال القطاع.

 

وشددت د.شتات على ضرورة الاستفادة من التجربة الايطالية في التعامل مع رياض الأطفال وتطبيقها على بما يتناسب والواقع الفلسطيني، داعية إلى إيلاء أكبر قدر من الأهمية للطفل في سنه المبكرة والتي تعتبر من أخطر مراحل حياته.

 

وأكدت مدير التربية والتعليم على أهمية الاستفادة من المادة العلمية والنماذج العملية التي ستتخللها الدورة وتطبيقها قدر الإمكان على واقع رياض الأطفال في القطاع الذي يعاني فيه الأطفال واقعا معيشيا مأساويا بسبب ممارسات الاحتلال.

 

وأضافت د.شتات: "انه وبالرغم من أهمية ما ستقدمه الدورة من حصيلة علمية وخبرات عملية، إلا انه يجب مراعاة الفروق والظروف بين أطفال فلسطين والأطفال في إيطاليا، حيث يتمتع أطفالنا بخصوصية فريدة من نوعها على مستوى العالم، وذلك نتاج طبيعي للحالة الاستثنائية التي يعيشها الشعب الفلسطيني برمته والناجمة عن الاحتلال وتبعاته".

 

وأشارت إلى "أن أطفال فلسطين عموما وأطفال قطاع غزة على وجه التحديد يواجهون واقعا معيشيا ونفسيا صعبا للغاية، جراء اعتداءات الاحتلال وسياساته التعسفية، وهو ما انعكس سلبا على واقعهم التعليمي والاجتماعي".

 

كما وتوجهت د.شتات بالشكر الجزيل للقائمين على الدورة التي من المقرر أن تنهي أعمالها الخميس المقبل، مؤكدة على ضرورة تواصل مثل تلك الدورات الرامية إلى تبادل الخبرات بما يخدم المجتمع الفلسطيني ويساهم في تنميته والارتقاء به ليكون قادرا على تحمل أعباء المرحلة وتجاوز تبعاتها.

 

من جهته أوضح حمدونة أن هذه الدورة تقوم على شقين احدهما نظري والآخر عملي، حيث سيتم تنفيذ الشق العملي في روضة السلام لأطفال الزيتون التابعة لمركز الإرشاد التربوي، مشددا على ضرورة الاستفادة من تلك الدورة خاصة فيما يتعلق بالمناهج والأساليب التدريسية الحديثة التي تقوم على الأنشطة اللامنهجية وكسر الروتين اليومي من خلال إقامة ما يعرف بـ"اليوم المفتوح".

 

وأكد مدير مركز الإرشاد التربوي أن عقد هذه الدورة يأتي في سياق سلسلة متكاملة من الدورات وورش العمل الرامية إلى الارتقاء بواقع رياض الأطفال بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها.

 

هذا ومن المقرر أن تناقش الدورة عمل وتنظيم رياض الأطفال في قطاع غزة ونظيرتها في إيطاليا، والتعرف على المرجعيات الثقافية والتعليمية لكل منهما، وذلك من خلال الاستماع إلى آراء المشاركين،  بالإضافة إلى التعرف على التوجيهات الجديدة لمدارس رياض الأطفال في ايطاليا، إلى جانب الوقوف على أهم التحديات التي تنتظر مستقبل مدارس رياض الأطفال في قطاع غزة. جدير بالذكر أن عدد الرياض المشاركة في الدورة بلغ (33) روضة.

انشر عبر