شريط الأخبار

الشيخ سلامة يحذّر من الإجراءات الإسرائيلية ضد الأقصى والمدن العربية في الداخل المحتل

02:57 - 14 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم : غزة

استنكر الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك ووزير الأوقاف والشؤون الدينية السابق، قرار وزير المواصلات الإسرائيلية بتغيير الأسماء في لافتات الشوارع التي تشير إلي المدن العربية داخل الأراضي المحتلة عام 1948م من اللغة العربية إلي اللغة العبرية.

وأشار الشيخ سلامة في تصريحٍ وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، إلى أن هذا القرار يهدف إلي إبراز يهودية الدولة المحتلة ، وطمس كل الآثار والمعالم الإسلامية والعربية داخل فلسطين المحتلة، مشددا على أن التاريخ الإسلامي والعربي العريق يزرع نفسه بقوة في كل شارع من شوارع بلادنا المباركة ، وفي كل حجر من حجارتها المقدسة، وكل أثر من آثارها العظيمة.

كما استنكر الشيخ سلامة سياسة هدم البيوت التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بشكل يومي داخل المدينة المقدسة وخارجها.

كما استنكر الشيخ سلامة مصادقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على مخطط لإقامة بؤرة استيطانية مكونة من عشرين وحدة سكنية في  مرحلتها الأولى في الأرض الخاصة بفندق "شبرد " الذي كان مقر إقامة مفتي فلسطين الأول الحاج أمين الحسيني بحي الشيخ جراح وسط مدينة القدس المحتلة ،حيث بيّن بأن هذه الخطوة  تعتبر خطوة تمهيدية لإقامة بؤرة استيطانية كبيرة تتصل مع البؤر الاستيطانية في حي الشيخ جراح ، وبذلك سيتم تهويد المنطقة بشكل كامل ونهائي .

وحذّر الشيخ سلامة من المخططات الإسرائيلية بالتحضير لتنظيم حفل فني ليلي صاخب عند البوابات الثلاثية المغلقة للمصلى المرواني من الجهة الخارجية للأقصى ، وملاصقة لجداره الجنوبي،حيث اعتبر هذه الأعمال حلقة جديدة في مسلسل التدنيس الإجرامي الخطير لحرمة المسجد الأقصى المبارك.

انشر عبر