شريط الأخبار

كبير الحاخامات يطالب العاهل الأردني السماح لليهود بممارسة طقوسهم في الأردن

11:58 - 14 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم-القدس

توجه كبير حاخامات اليهود في الدولة العبرية يونا ميتسغير، اليوم الثلاثاء (14/7)، بطلب إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، للسماح لليهود بممارسة طقوسهم الدينية بأماكن أثرية في الأردن.

وطالب الحاخام ميتسغير العاهل الأردني بالإيعاز إلى رجال الأمن الأردنيين العاملين في المعابر الحدودية بالسماح لليهود المتشددين بدخول الأراضي الأردنية حاملين "أدوات العبادة اليهودية".

وكانت وزارة السياحة والآثار الأردنية قد أكدت أنه تم يوم الجمعة الماضية (10/7) منع يهودياً متشدداً، كان يرتدي ملابس المتدينين اليهود، ويحمل أدوات تعبد يهودية، من دخول الأردن.

وقال الحاخام ميتسغير في رسالة بعث بها الى العاهل الأردني، نشرت في وسائل الإعلام العبرية، إنه "لا يخطر ببالي أن توعز السلطات الإسرائيلية إلى السائح المسلم بعدم ارتداء الألبسة التقليدية أو بعدم حمل أدوات العبادة الإسلامية لدى دخوله البلاد"، كما جاء في الرسالة.

يشار إلى أن متشددين يهود، يزعمون أن هناك آثاراً في الأردن تخص ديانتهم، لا سيما في منطقة وادي موسى الأثرية، حيث مدينة البتراء، التي تعتبر واحدة من أهم المعالم الأثرية على المستوى العالمي.

وكشف مسؤولون أردنيون، في وقت سابق  أن شرطة السياحة والآثار، ضبطت غير مرة، سياحاً إسرائيليين، كانوا يحاولون دس قطع أثرية مزورة، تحمل هوية يهودية، في أماكن سياحية أردنية، لغرض منح تلك الآثار هوية يهودية مزعومة.

انشر عبر