شريط الأخبار

القضاء الاسرائيلى يعترف بأحكام الردع، ويطالب المركز بالافراج عن الأسرى وتعويضهم

11:53 - 14 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم: غزة

طالب مركز الأسرى للدراسات بالنظر فى الأحكام التى تصدر من المحاكم الاسرائيلية العسكرية بحق الأسرى الفلسطينييين والعرب فى السجون الاسرائيلية ، مؤكداً المركز أن  القضاء الاسرائيلى يعترف بأحكام الردع بحجة عدم تكرار الحدث من آخرين وارهابهم بالحكم الرادع العسكرى من المحاكم الصورية تحت ما يسمى بقوانين الطوارىء .

 

هذا وطالب مركز الأسرى للدراسات بالنظر فى مئات القضايا والملفات وخاصة من ذوى الأحكام العالية والأسرى القدامى ، مضيفاُ المركز أن نصف الأسرى القدامى فى السجون لو تم مراجعة أحكامهم فى محاكم مدنية نزيهة غير ردعية لتم الافراج عنهم وتعويضهم .

 

وأضاف المركز أن لا دولة تدعى الديموقراطية فى العالم تتعامل بقانون الطوارىء ، ولا بالمحاكم العسكرية الردعية التى لا تستند للقضاء ولا القانون ، وعند فتح الملفات للأسرى الفلسطينيين والعرب لوجدنا أن كثير من الأسرى يقضون فترات طويلة على حساب أعمارهم فى سجون الاحتلال ، متسائلا المركز أن أى قانون فى العالم يجيز ابقاء أسير فى السجون لربع قرن من الزمان لاصابات فى جنود و ليس قتل .

 

هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأحكام الرادعة انتهاك صارخ لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية ولمبادىء الديموقراطية التى تتغنى بها اسرائيل .

 

وطالب حمدونة بإثارة هذا الموضوع إعلاميا وحقوقياً ، وتمنى على الجميع من مؤسسات حقوقية وانسانية للضغط على اسرائيل من جانب المؤسسات والجمعيات والمراكز والشخصيات المعنية بقضية الأسرى وحقوق الانسان الوقوف لجانب الأسرى ذوى الأحكام العالية والعمل على تحريرهم وتعويضهم بدل سنوات الردع التى أمضوها فى سجون الاحتلال  فى السجون الاحتلال .

انشر عبر