شريط الأخبار

قافلة "شريان الحياة 2" تصل معبر رفح مساء اليوم..

08:17 - 14 تموز / يوليو 2009

 فلسطين اليوم-غزة

قالت اللجنة الحكومية لإستقبال الوفود في غزة إنه من المتوقع وصول قافلة شريان الحياة "2" التي يرأسها النائب السابق في مجلس العموم البريطاني جورج جالوي إلى مدنية رفح المصرية مساء اليوم الثلاثاء.

وبينت اللجنة في بيان صحفي أن القافلة أنهت كافة إجراءاتها التي تؤهلها للانطلاق باتجاه معبر رفح مع السلطات المصرية.

وأوضحت اللجنة أنه من المتوقع أن تصل القافلة إلى قطاع غزة يوم الأربعاء القادم، معربة عن أملها أن يتم وصول القافلة التي تضم 255 متضامنا أمريكيا، دون أي إعاقات.

وأكدت اللجنة أنها أنهت كافة إجراءاتها لاستقبال أعضاء القافلة، بما فيها إعداد برنامج الزيارات التي سيقومون بها وتوفير أماكن الإقامة، موضحة أن القافلة تحمل على متنها مساعدات إنسانية للمواطنين المحاصرين في قطاع غزة.

وكانت اللجنة الحكومية لكسر الحصار استنكرت إقدام السلطات المصرية علي منع قافلة "شريان الحياة 2"، من دخول قطاع غزة عبر معبر رفح.

وقالت اللجنة في بيان صحفي لها الأحد الماضي "إن قرار المنع يعد سابقة خطيرة في التصدي لقوافل المساعدات التي تحاول فك الحصار على غزة".

وطالبت الأشقاء المصريين بأن يأخذوا دورهم الريادي بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني والتخفيف من معاناته جراء الحصار الإسرائيلي المفروض علي قطاع غزة منذ أكثر من ثلاث سنوات، مشددة علي ضرورة السماح للقافلة بالدخول، لأنها تحمل معها مساعدات إنسانية لمؤسسات وجمعيات أهلية تقدم خدماتها للمواطنين، وتساعد شرائح اجتماعية مختلفة.

وأعربت عن أملها بأن تعدل السلطات المصرية عن قراراها وتسمح للقافلة بالدخول بأسرع وقت ودون أي إعاقة.

وقالت اللجنة الحكومية لمواجهة الحصار إنه من المتوقع أن تصل قافلة شريان الحياة 2 إلى غزة في الثالث عشر أو الرابع عشر من الشهر الحالي، حيث يتواجد قرابة 200 أمريكي يقودهم النائب البريطاني جورج غالاوي في السوق الحرة في ميناء الإسكندرية، أملا في دخول قطاع غزة وكسر الحصار عبر شحنات من الأدوية والمساعدات الغذائية.

وبين حمدي شعث مسؤول اللجنة الحكومية لكسر الحصار أن عددا من المتضامنين الأجانب بحوزتهم 50 سيارة محملة بالمساعدات الطبية والغذائية تستعد لدخول غزة عبر معبر رفح الحدودي .

وأوضح أن القافلة تضم وفوداً من منظمات حقوقية وإنسانية ومسؤولين من كنائس أمريكية ويهوداً، خصوصا من جماعة "ناطوري كارتا"، بالإضافة إلى بن هنري وهو ضابط متقاعد شارك في حرب الخليج الأولى، مشيراً إلى أن القافلة تحمل على متنها بعض الأدوات التي يحتاجها قطاع غزة والمفقودة منذ أكثر من سنتين مثل الورق.

انشر عبر