شريط الأخبار

هآرتس: حرب إعلامية بين إسرائيل وقناة الجزيرة في نيويورك

09:53 - 13 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

ذكرت صحيفة هآرتس، بأن الخلافات بين إسرائيل وقناة الجزيرة، تشتد يوما بعد يوما، فالآن الخلافات ليس بين مكاتب الجزيرة في غزة والضفة الغربية،  وإسرائيل بل إنتقلت الخلافات مع مكاتب الجزيرة في الأمم المتحدة، حيث تدور الخلافات بين مراسلي الجزيرة في الولايات المتحدة والممثلية والقنصلية الاسرائيلية في نيوروك، فقد اتهم مراسل الجزيرة في الأمم المتحدة ( خالد داوود)، في رسالة بعثها للقنصلية الإسرائيلية، إسرائيل بالتصرف معه بظلم وعدوانيه مستمرة معه.

  وجاء في رد القنصلية الإسرائيلية، بانها تعلم من هو خالد داوود، فهو يتعامل بشكل معادي لإسرائيل،  واتهمته القنصلية الإسرائيلية، باستغلال لقاءات صحافيه تجري في الأمم المتحدة لإبراز العداء لدولة إسرائيل-كما زعمت القنصلية الإسرائيلية.

 وقال داوود في رسالته للقنصلية الإسرائيلية، إن الناطقة باسم الوفد الإسرائيلي للامم المتحدة ( ميريت كوهن) منعته، من طرح سؤال على وزير الخارجية الإسرائيلي، افيجدور ليبيرمان  خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة، خلال لقاءه مع أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون.

وذكرت مصادر في القنصلية الإسرائيلية، بان مراسل آخر للجزيره في الولايات المتحدة وهو( مهيب أحمد)، استغل قبل فترة مؤتمر مهني عقد في نيوروك من قبل موقع ( تغيتير) من اجل عرض ما فعلته إسرائيل في قطاع غزة، خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع واتهمته القنصلية أيضا بالتحريض ضد إسرائيل في المحافل الدولية.

 واتهم الملحق الاسرائيلي في القنصلية ( دافيد سرنجه )، مراسلي الجزيرة بأنهم يستغلون المؤتمرات التي تعقد في الولايات المتحدة فقط، من اجل الحريض ضد دولة إسرائيل-حسب زعمه.

انشر عبر