شريط الأخبار

خلافات حادة بين اشكنازي وبراك حول توزيع المناصب في قيادة جيش الاحتلال

09:08 - 13 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

في إطار التعيينات الجديدة في قيادة الجيش الإسرائيلي، قرر قائد هيئة الأركان العسكرية غابي اشكنازي، تعيين قائد جديد لما يسمي في الجيش الإسرائيلي بـ ( كتيبة غزة ) وسيعبن العميد ( يوسي بخار) بدلا من العميد ( ايال ايزبنغ).

 وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن التعيين سيدخل حيز التنفيذ الصيف القادم. و يتولي العميد يوسي بخار حاليا منصب ضابط في سلاح المشاة والمظليين، وعمل في الماضي قائدا لسلاح المظليين ويسكن حاليا في احد الكييبوتسات  المجاورة لقطاع غزة.

  من جهة ثانية، أبلغ أمس  الاحد قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي "يوآف غلانت"، رئيس هيئة الأركان "غابي أشكنازي"، نيته البقاء في الجيش كقائد للمنطقة الجنوبية.

وذكرت صحيفة يديعوت أن "أشكنازي" استجاب لطلب "غلانت" وبارك عدوله عن قراره بالانسحاب من صفوف الجيش، موضحة أن "غلانت" بهذا يكون قد مكّن نفسه للترشيح لمنصب رئيس الأركان في عام 2011 القادم.

ولفتت إلى أنه نشبت عاصفة حول الضابط المذكور، حين تم الإعلان عن تعيين الضابط "بيني غينتس" في منصب نائب رئيس الأركان، حيث شعر "غلانت" بالإهانة لعدم تعيينه في هذا المنصب، وبدأ يفكر في مستقبل حياته العسكرية.

بدورهم قام بعض الضباط بتوجيه النصائح لـ"غلانت" بعدم خلع البزّة العسكرية، وشرح أحد الضباط غضب "غلانت" بأنه يكمن في عدم إجراء التعيين بالطريقة السليمة، وهو ما أدى لأن يشعر الأخير بأن الأمر يجري حسب المعايير السياسية الشخصية، وأن هذا من شأنه أن يتكرر في تعيين رئيس الأركان القادم.

  

وكان وزير الحرب أيهود باراك، رفض التعليق على تصرفات "غلانت"، وقال: "إن التعيين كان صحيحا وسليما، ولا غبار عليه، وبهذا يتسنى لنا عدد من الضباط للترشيح لمنصب رئيس الأركان مستقبلا".

 من جانب اخر ذكرت مصادر في الجيش الاسرائيلي بان خلافات حاده بين اشكنازي وباراك ادت لعدول غلنت عن قراره فاشكنازي يريد ان يتم تعين يواف غلنت نائيب قائد هيئة الاركان العسكريه في حين ان وزير الحرب ايهود براك يريد تعين العميد بيني غينتس.

انشر عبر