شريط الأخبار

محلل سياسي: سولانا يمرر مشروعاً أمريكياً صهيونياً ولا يوجد خلاف بينه وبين تل أبيب

01:50 - 13 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم –غزة

قال المحلل السياسي الفلسطيني عماد سمارة إن دعوة الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الشرق الأوسط سولانا لقيام دولة فلسطينية يعني أن يبقى كل لاجئ في مكانه وأن تكون هناك دولة للضفة وقطاع غزة، دون ضمان حق العودة للاجئين الفلسطينيين.

 

وأوضح المحلل السياسي سمارة خلال تصريحات صحفية لإذاعة صوت القدس في غزة اليوم الاثنين أن المشكلة تكمن في الطرف العربي والفلسطيني، مشيراً إلى أن سولانا يمرر مشروعاً أمريكياً صهيونياً، مستبعداً في الوقت ذاته أن يكون هناك خلاف بين الاتحاد الأوروبي ودولة الاحتلال.

 

وأشار إلى أنه لا يوجد خلاف بين سولانا وبين موقف رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو موضحاً أن المسألة تتعلق بتكتيكات، وأن نتنياهو رد على دعوة سولانا بأنه يريد الاعتراف بدولة يهودية.

 

وحول مطلب الرئاسة الفلسطينية من "إسرائيل" تجميد الاستيطان أوضح سمارة أن مطلب أبو مازن بتجميد الاستيطان هو مطلب ضعيف لأن التجميد قضية شكلية جداً.

 

وأعرب عن اعتقاده بأن الحد الأدنى من الوطنية الفلسطينية يطالب بأن تقلع المستوطنات، قائلاً :"عندما نتحدث عن تجميد الاستيطان هذا يعني أن الاعتراف بما هو موجود، السلطة الفلسطينية غير معنية بهذا الاعتراف".

 

 

انشر عبر