شريط الأخبار

الحيّة يتهم حركة "فتح" بأنها أخبرت جهات عربية بعدم رغبتها في إنجاح الحوار

11:14 - 13 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم : غزة

اتهمت حركة "حماس"، حركة "فتح" بعدم الجدية في المصالحة وإنهاء الانقسام، بسبب ما وصفه "تعنتها ورفضها لكل المقترحات التي طرحت لإنهاء ملف المعتقلين السياسيين" , مشيرةً إلى أن ذلك تأكد لديها خلال الجولة الأخيرة من الحوار.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" الدكتور خليل الحية خلال ندوة سياسية ألقاها في مسجد التوبة في مخيم جباليا شمال قطاع غزة الليلة الماضية: "اقترحنا على وفد "فتح" بحضور الراعي المصري أن تعلن حركتا "حماس" و"فتح" العفو العام عن جميع المعتقلين السياسيين في سجون الضفة وغزة لإنجاح الحوار، لكن حركة "فتح" لم تقبل هذا الاقتراح".

واتهم الحية حركة "فتح" بأنها أخبرت جهات عربية محددة بعدم رغبتها في إنجاح الحوار، وإنهاء حالة الانقسام لأن في ذلك مصلحة لـ"حماس" لا تريد أن تعطيها إياها.

وبيّن عضو المكتب السياسي لـ"حماس" أن حركته لا تخشى صناديق الاقتراع، قائلاً: "إنها دخلت السلطة لحماية مشروع المقاومة ومقدرات الشعب الفلسطيني".

وأوضح قائلاً "إن تعطيل عمل المجلس التشريعي الذي تسيطر عليه حركة "حماس"كان بقرار فلسطيني -إسرائيلي وقد تمثل ذلك باعتقال جميع نواب الحركة في الضفة بما فيهم رئيسه د. عزيز دويك والذي أفرج عنه قبل أسابيع بعد قضاء 3 سنوات في سجون الاحتلال", مشدداً على أن "حماس" لا يمكن أن تقدم تنازلاً في برنامجها السياسي يمس بالثوابت والحقوق الفلسطينية.

انشر عبر