شريط الأخبار

حرب التصريحات تشتعل بين المصريين والجزائريين بسبب تصفيات المونديال

09:38 - 13 حزيران / يوليو 2009

 

دبي/ نفى مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم رابح سعدان ما نقل عنه من انتقادات لحكم المباراة النيجري ايمانويل اميري الذي أدار اللقاء الذي جمع المنتخبين المصري والرواندي (3-صفر) في القاهرة قبل أيام ضمن الجولة الثالثة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010.

 

وكانت الصحف المصرية نقلت على لسان سعدان - الذي تلعب بلاده في المجموعة ذاتها - انتقادات حادة لأداء الحكم النيجيري، معتبرةً أنه اتهم بصورة غير مباشرة اميري بتسهيل مهمة "الفراعنة" في تحقيق الفوز الذي أحيى آمالهم في الوصول إلى المونديال للمرة الأولى منذ 1990 والثالثة في تاريخهم.

 

وأكد سعدان في تصريحات لصحيفة "الشروق" الجزائرية السبت 11-7-2009، أنه لا يولي مباريات منتخب مصر أي اهتمام، إذ "أقضي حالياً عطلتي السنوية، ولم يسبق وأن تكلمت عن مباراة مصر أمام رواندا لأي كان، أظن أن بعض الأطراف أساءت الفهم أو حرفت بعض الأقاويل ونسبتها لي، وأنا بريء منها، لأنني لا أبالي بالمباريات الأخرى مادمنا في الطريق الصحيح".

 

ورفض المدرب البالغ من العمر 63 عاماً التعليق على الهجمات الإعلامية التي تعرض لها في الصحافة المصرية، موجهاً اللوم لمدرب المنتخب المصري حسن شحاتة ومساعده شوقي غريب على انسياقهما "وراء كل ما يقال في بعض وسائل الإعلام، كونه يحمل تصريحات قد تكون مغلوطة، ما من شأنه أن يؤثر على السير الحسن للعلاقات الحسنة بين الطرفين".

 

واعتبر سعدان اختلاق انتقاداته لحكم لقاء مصر ورواندا "محاولات لضرب استقرار منتخبنا الوطني الذي يوجد في أحسن رواق لتحقيق التأهل للمونديال القادم، لا يعقل أن نقوم بالتدخل في أمور وعوامل أخرى مثل التحكيم، لأنها لا تهمنا بقدر ما يهمنا مشوارنا في التصفيات، على كل، أؤكد مرة أخرى أن تركيزنا لن يتأثر بمثل هذه الأمور".

 

واختتم المدرب تصريحاته لـ "الشروق" بالتأكيد على تركيزه التام على المباريات الثلاث المتبقية للجزائر في التصفيات،" خاصة وأنها ستكون فاصلة في تحديد مصيرنا، وهو ما سأركز عليه مباشرة بعد عودتي إلى العمل".

 

"حنرقع الجزائر ثلاثة"

 

وفي شأن متصل، أصر المعلق الرياضي مدحت شلبي - الذي يشغل منصباً في الاتحاد المصري لكرة القدم الواقع في منطقة الجبلاية في القاهرة - على حقه كمصري بقوله "حنرقع الجزائر ثلاثة" أثناء تعليقه على أحد مباريات "الفراعنة"، معتبراً أن كلامه جاء في سياق تعايشه مع حلم وصول منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم 2010.

 

واعتبر شلبي في حوارٍ مع صحيفة "الهداف" الجزائرية كلماته نوعاً من أنواع الحرب النفسية على المنتخب الجزائري، "فأنتم أيها الجزائريون وقفتم إلى جانب رواندا قبل مباراتها مع مصر وتمنيتم الفوز للمنتخب الرواندي على مصر وهذا حقكم فنحن المنافسون الأقرب لمنتخب بلادكم"، معتبراً أن المجموعة الثالثة "من أسهل المجموعات على الإطلاق من حيث الشراسة الكروية، والإعلام في مصر والجزائر والخبراء أجمعوا أن المنافسة ستنحصر بين منتخب البلدين، لكن تعادل زامبيا المفاجئ مع منتخبنا في القاهرة أدخلها في الصورة، لكن لدي قناعة أن منتخب مصر هو الأقوى وطبيعي أن يصل إلى المونديال وبرهن على ذلك بالدليل القاطع في كأس القارات".

 

يشار إلى أن فوز "الفراعنة" على ضيفتهم رواندا في القاهرة رفع رصيدهم إلى 4 نقاط في المركز الثاني في ترتيب المجموعة الإفريقية الثالثة، متخلفين عن الجزائر المتصدرة بـ 3 نقاط، ومتفوقين على زامبيا بفارق الأهداف فقط، فيما تجمد رصيد رواندا عند نقطة واحدة في المركز الأخير.

 

 

انشر عبر