شريط الأخبار

باراك يساوم بين الأطراف القوية لدعمه في مواجهة اشكنازي

06:10 - 12 حزيران / يوليو 2009

باراك يساوم بين الأطراف القوية لدعمه في مواجهة اشكنازي

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

في نهاية أسبوع عاصف مر على جنرالات الجيش الإسرائيلي اثر قرار تعيين الجنرال بيني غانس في منصب نائب رئيس هيئة الأركان، من المتوقع أن يعلن الجنرال يوئاف غالنط في الأيام القريبة القادمة عن قراره النهائي بالنسبة لمستقبله في الجيش، وقال ان"رئيس الأركان غابي أشكنازي يخشاني ويحاربني شخصيا".

 

وأوضحت صحيفة "يديعوت أحرنوت" أن وزير الجيش إيهود باراك سيلتقي اليوم مع الجنرالات الثلاثة الذين كانوا مرشحين للمنصب غانتس وغالنط وغادي إيزنكوت، وسيحاول إقناع غالنط بالبقاء في الجيش، وأنه سيدعمه ليكون مرشحا لمنصب رئيس الأركان.

 

وأشارت الصحيفة أن باراك ليس وحده الذي يضغط من أجل حيث غالنط على البقاء في منصبه، حيث يحاول ضباط كثيرون في الجيش التأثير على غالنط بعدم الاستقالة من الجيش، معتقدين أن بقاءه في منصبه يحد من مستوى التوتر، على الأقل حتى بداية السباق على منصب رئيس الأركان في بداية 2011.

 

وقال مراقبون أن غالنط إذا قرر البقاء في الجيش رغم أنه لم يحظى على المنصب سيكون عقبة أمام رئيس الأركان في تنفيذ سلسلة التعيينات المرتقبة وإذا تنحى سيكون بوسعه أن ينغص حياته من الخارج، مؤكدين أن غالنط لم يكن متفاجئا من القرار في ضوء المساعي التي بذلها أشكنازي لإحباط أي محاولة لتعيينه في المنصب.

انشر عبر