شريط الأخبار

ائتلاف مقدسي: تشبيه سلام فياض فلسطينيي 48 بالمستوطنين "أمر فظ ومهين"

11:02 - 12 آب / يوليو 2009

ائتلاف مقدسي: تشبيه سلام فياض فلسطينيي 48 بالمستوطنين "أمر فظ ومهين"

فلسطين اليوم- رام الله

استهجن "الائتلاف من أجل القدس" بشدة تصريحات رئيس الوزراء الفلسطيني في رام الله سلام فياض، التي شبه فيها المستوطنين اليهود بالفلسطينيين في الأراضي المحتلة سنة 1948، وقال "إن هذه المقارنة فظة ومهينة".

 

وكان فياض قد أدلى بهذه التصريحات خلال مهرجان اسبن للافكار في كولورادو، أكد فيها أن "اليهود الذين يختارون أن يظلوا في دولة فلسطين سيستمتعون بالحقوق السياسية وبقيم التسامح والتعايش والاحترام المتبادل وتفاعل الثقافات والاديان، ولن تقل حقوقهم بالتأكيدعن تلك التي يتمتع فيها عرب الداخل في اسرائيل".

 

وقال "الائتلاف من أجل القدس" في بيان مكتوب "إن اليهود الذين يختارون أو سيختارون العيش في دولة فلسطين- الضفة الغربية - هم مستوطنون مستعمرون سرقوا الأرض من أصحابها الشرعيين والأصليين بقوة السلاح ودعم الاحتلال، وليسوا أفراداً أو مجموعات بشرية كغيرها من المجموعات البشرية التي تختار العيش خارج حدود دولتها".

 

وأضاف: "إن مقارنة المستوطنين المستعمرين في الضفة الغربية بـ "عرب الداخل" أصحاب الارض الشرعيين والأصليين منذ آلاف السنين في فلسطين، هي مقارنة فظة ومهينة، وتغفل القانون الإنساني الأساسي في حق الشعب الفلسطيني في أرضة وممتلكاته. هؤلاء الذين صمدوا على ارض وطنهم لا يقارنون بعصابات المستوطنين العنصريين"، بحسب البيان.

 

وتابع: "إن هذه المقارنة اللاأخلاقية تفسح في المجال أمام ما يسمونه "التبادل السكاني" بين عرب الداخل والمستوطنين على طريقة تبادل الأسرى، كل واحد منهم بألف منا". وقال: "هذه التصريحات تنضح بالسذاجة وتفتقد الى الرؤية السياسية في الوقت الذي تجهد فيه السلطة الفلسطينية باستجداء البدء بمفاوضات الحل النهائي، ما يشكل كرماً شخصيا وتسويقاً ذاتياً على حساب حقوق الشعب وممتلكاته"، كما قال.

 

واختتم البيان بالقول: "إن الائتلاف من أجل القدس يرفض تصريحات رئيس الوزراء جملة وتفصيلاً، ويطالب منظمة التحرير الفلسطينية والرئيس محمود عباس وكافة القوى الوطنية برفضها واستدراك الاذى الناجم عنها".

 

انشر عبر