شريط الأخبار

القسام تعتبر انسحاب القوات الأمريكية من مدن العراق انتصار لمشروع المقاومة

02:00 - 11 حزيران / يوليو 2009

القسام تعتبر انسحاب القوات الأمريكية من مدن العراق انتصار لمشروع المقاومة

فلسطين اليوم- غزة

اعتبرت كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة "حماس" اليوم السبت، أن انسحاب قوات الاحتلال الأمريكي من المدن والقرى العراقية انتصار لمشروع المقاومة، وحلقة في سلسلة متكاملة وتراجع وسقوط للمشروع الأمريكي في المنطقة.

 

وقالت الكتائب في تصريحات صحفية:"بعد سنوات من الاحتلال الأمريكي الغاشم للعراق العربي المسلم، وبعد جولات كثيرة من الجهاد والمقاومة ضد هذا الغزو الأمريكي البشع الذي سفكت فيه الدماء وانتهكت فيه الأعراض، وحاول فيه الغزاة تقسيم العراق وخلق الفتن والاضطرابات فيه، بعد كل هذا أدرك الاحتلال الأمريكي أن المعركة خاسرة وأنه غرق في وحل العراق، وأن مخططاته في المنطقة باءت بالفشل، وأن تكلفة بقائه داخل مدن وقرى وبلدات العراق مكلفة جداً أمنياً وعسكرياً وبشرياً ومادياً، وأنه لا مناص من الهروب تحت غطاء قرار سياسي، تماماً كما هرب المجرم شارون من غزة تحت شعار "فك الارتباط والانسحاب من جانب واحد"، حسب تأكيدها.

 

وهنّأت الكتائب المقاومة العراقية بكل فصائلها وقواها، وحيت "صمودها وثباتهم وتضحياتهم الكبيرة بالدماء والأشلاء وبذلهم الغالي والنفيس في سبيل دحر عدوهم الغاصب".

 

وقالت: "إن هذا الاندحار الأمريكي عن مدن العراق وبلداتها هو مقدمة للهروب الكبير لكل قوات الغزو وحلفائها من بغداد الإسلام وكل أرض العراق بإذن الله".

 

وأضافت "كتائب القسام": "إن انتصار المقاومة العراقية هو حلقة في سلسلة متكاملة، فهو خدمة للمشروع الإسلامي الواحد الذي يقف في كل بقاع الأرض في وجه المشاريع الاستعمارية الجديدة والخطط الصهيوأمريكية الماكرة".

 

وتابعت: "إن المشروع الأمريكي في المنطقة سيسقط سقوطاً مدوياً، وإن ارتكاب أي حماقات جديدة في فلسطين أو العراق أو أفغانستان أو غيرها، سيكون وبالاً على أمريكا وجيشها، وستتحطم كل مؤامراتهم على صخرة وعي الأمة وجهادها وثباتها".

 

وأكدت "القسام" على "حق العراقيين بالاستمرار في مقاومتهم ضد قوات الغزو الخارجي بكل أشكاله، ما دام شبرٌ واحدٌ من أرض العراق محتلاً".

انشر عبر