شريط الأخبار

ثلث الإصابات بسرطان الثدي غير مؤذية

09:07 - 11 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

ذكرت دراسة أن واحدة من بين 3 حالات إصابة بسرطان الثدي يتم اكتشافها عن طريق التصوير الإشعاعي للثدي قد تكون غير مؤذية. وبالاستناد إلى قاعدة بيانات طبية تمّ الحصول عليها من خمس دول من ضمنها المملكة المتحدة، فإن بعض النساء ربما تلقين علاجاً غير ضروري لحالات سرطانية قد يكون من المستبعد أن تؤدي إلى الوفاة أو تنتشر في الجسم. وبحسب خبراء طبيين فإنه نظراً لاستحالة التمييز بين أنواع السرطان القاتلة أو غير المؤذية، فإن الاطباء يعالجونها كلها.

 

وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) الجمعة أن الباحثين من مركز نورديك كوكراين، وهو مؤسسة بحثية مستقلة تعمل ضمن إطار شبكة كوكراين العالمية للرعاية الصحية في الدنمارك، قالوا إن نتيجة الدراسة التي أجروها أظهرت أن برامج مسح السرطان قد تقود إلى 'الإفراط في التشخيص'. وقال هؤلاء في الدراسة التي نشرتها المجلة الطبية البريطانية، 'إن المسح السرطاني قد يقود إلى الاكتشاف المبكر للسرطانات، ولكنه قد يكتشف أيضاً أوراماً غير مؤذية قد لا تسبّب الوفاة أو أية عوارض'.

وشملت الدراسة بلداناً من عدة دول من بينها بريطانيا ومقاطعة ويلز خلال الفترة ما بين عام 1971 و1999.

 

وقالت الدكتورة سارة كانت من مركز 'برايكثرو برست كانسير'، ستناداً إلى جميع الأدلة الحالية فإننا نعتقد أن فوائد اكتشاف سرطان الثدي بشكل مبكر تزيد فوائده عن أخطاره'، آملة بأن لا تدفع هذه الدراسة النساء إلى التوقف عن المسح السرطاني للثدي. وأضافت كانت أنه 'لسوء الحظ ليس من الممكن حالياً التنبؤ بطبيعة السرطانات التي تكتشف عبر المسح والتي سوف تتطور بشكل قوي، وما هي التي سوف تنمو بشكل بطيء'.

انشر عبر