شريط الأخبار

صحفيان أسيران يناشدان للإفراج عنهما بعد عام على اعتقالهما

08:31 - 10 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم – رام الله

ناشد صحفيان أسيران في سجون الاحتلال المؤسسات الحقوقية والإنسانية والصحفية بالتدخل للإفراج عنهما بعد قضائهما أكثر من عام.

 

وتعتقل قوات الاحتلال الإسرائيلية الصحفيين حسن الرجوب (24 عاماً) ومحمد القيق (27 عاماً) من بلدة دورا جنوب الخليل في ظروف قاسية لا تطابق أدنى شروط الحياة الإنسانية.

وقال الأسير الرجوب في بيان سرب من سجنه وصل لـ"فلسطين اليوم" نسخة عنه:"إن سلطات الاحتلال تمنع جمعه بشقيقه الذي يقضي حكماً لمدة (38 عاماً) داخل سجون الاحتلال".

وأوضح أنه طلب أكثر من مرة أن يتم نقله إلى سجن ريمون حيث يقبع شقيقه مراد ولكن إدارة السجون رفضت ذلك في كل مرة.

أما الأسير القيق فتحدث في ذات البيان عن منع الاحتلال له من البقاء مع والده الذي يبلغ من العمر(60 عاماً) ويعاني أمراضاً في القلب وآلاماً متفرقة في جسده.

وبين القيق أن محكمة الاحتلال جددت الحكم الإداري لوالده "أحمد القيق" للمرة الثالثة على التوالي دون تهمة معينة رغم مكوثه في مستشفى سجن الرملة بسبب تدهور حالته الصحية.

ودعا الأسيران اللذان يقبعان في سجن النقب الصحراوي، كافة المؤسسات التي تعنى بشؤون الصحفيين إلى التدخل لوقف معاناتهما في سجون الاحتلال والعمل على إطلاق سراحهما مع كافة الأسرى خاصة الصحفيين منهم والذين تجاوز عددهم العشرة.

وكان جيش الاحتلال اعتقل الصحفي الرجوب من منزله في بلدة دورا في 1452008، بينما اعتقل الصحفي القيق في 462008 أثناء مروره على حاجز الكونتينر العسكري بين مدينتي بيت لحم ورام الله.

 

انشر عبر