شريط الأخبار

الزهار: "فتح" تُفشل الحوار وأطراف عربية تعزز الحصار على غزة

04:32 - 10 تشرين ثاني / يوليو 2009


الزهار: "فتح" تُفشل الحوار وأطراف عربية تعزز الحصار على غزة

فلسطين اليوم- غزة

جدّد الدكتور محمود الزهار، القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اتهامه لحركة "فتح" بإفشال الحوار الوطني الفلسطيني، متهماً أطرافاً عربية بتعزيز الحصار على قطاع غزة.

 

وأكد الزهار، خلال خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم الجمعة (10/7) في مسجد المحطة بحي التفاح شرقي مدينة غزة، أنّ "أسباب فشل جلسات الحوار الوطني باتت معروفة للجميع، وهو عدم رغبة حركة فتح في التوصل إلى اتفاق وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين"، معتبراً أنّ الرئيس الفلسطيني المنتهية ولايته محمود عباس بات "يطبِّق بشكل مُعلَن" سياسات المبعوث الأمريكي للشؤون الأمنية في الضفة الغربية الجنرال كيث دايتون.

 

وأضاف الزهار وهو أيضاً عضو وفد "حماس" لحوار القاهرة "نتفق في الغرف المغلقة على قضايا، وبمجرد الجلوس مع (المسؤولين) المصريين تتنصل (حركة) فتح من الاتفاقات"، كاشفاً النقاب عن أنّ المسؤولين المصريين أبلغوا حركته أنّ "فتح" ليست لديها رغبة في التوصل إلى اتفاق ينهي الانقسام الفلسطيني.

 

وأشار محمود الزهار إلى أنّ الوفد المصري الذي يزور رام الله يحمل مقترحات جديدة لجسر الهوة بين الحركتين، مؤكداً أنّ "حماس" تُجري مفاوضات نهائية لإنجاح الحوار.

 

وأكد القيادي الفلسطيني أنه في حال لم يتمّ التوصل إلى اتفاق في الجولة السابعة للحوار؛ فسيتم تحديد موعد جديد حتى التوصل لاتفاق ينهي حالة الانقسام الفلسطيني.

 

ومن جانب آخر أضاف الزهار أنّ "هناك أطرافاً عربية شقيقة تعزِّز حالة الحصار والإغلاق المفروض على قطاع غزة، من خلال وقوعها في مغريات إسرائيلية سرعان ما تزول".

 

كما رحّب القيادي البارز في حركة "حماس"، بأي فرصة للتحاور مع الأطراف الدولية دون انجرار وراء مفاوضات على الثوابت، أو انتزاع تنازلات من حركته.

انشر عبر