شريط الأخبار

وقف اقلاع طائرة من مطار تل ابيب بعد ترك ربانها شباك قمرته مفتوحا

11:36 - 10 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

لا زال الحظ يلازم مطار تل ابيب والمعجزات تفعل فعلها في منع الكوارث الجوية في لحظاتها الاخيرة، بعد سلسلة طويلة شهدها المطار المذكور من المفارقات والاخطاء التي كانت ستؤدي الى كوارث جوية، ما جعل هيئة الطيران المدني الامريكية تخفض من مستوى تصنيف المطار المذكور من حيث اجراءات الامان والسلامة، فقد شهد مطار تل ابيب الاسبوع الماضي عملية وقف اقلاع طائرة مدينة تابعة لشركة "العال" الاسرائيلية في آخر لحظة، بعد ان ترك ربانها شباك قمرته مفتوحا بما يخالف قواعد السلامة الاساسية.

 

وافادت صحيفة "هآرتس" التي اوردت النبأ ان سلطات مطار تل ابيب اوقفت اقلاع طائرة تابعة لشركة "العال" كانت متوجهة الى العاصمة الالمانية برلين وعلى متنها 200 مسافر بعد ان بدأت السير على مدرج الاقلاع، وذلك بعد ان ترك ربان الطائرة الشباك الذي بجانبه مفتوحا، ما تسبب بضجيج يصم الاذان ورياح قوية جدا داخل قمرة قيادة الطائرة.

 

طاقم الطائرة الذي شهد ما يجري داخل قمرة القيادة قرر في آخر لحظة وقف عملية الاقلاع ونجح قبل نهاية المدرج في وقف الطائرة توقفا فجائيا قبل ان تكتسب الطائرة السرعة المطلوبة لاقلاعها التي لو وصلتها لتعذر بالمطلق وقف عملية الاقلاع.

وتسببت عملية التوقف الفجائية بافراغ بعض "عجلات" الطائرة وهي من طراز "بيونغ 767 " من الهواء، وبعد الفحص تبين ان سبب الضجيج والرياح القوية التي ضربت قمرة الطائرة، ترك احد الطيارين الشباك الجانبي مفتوحا او غير مغلق بشكل محكم.

 

وقال احد خبراء الطيران المدني بانه يتوجب عدم تحمل مخاطرة اغلاق الشباك الجانبي اثناء عملية الاقلاع، ما قد يتسبب بخلق حالة من الضغط وتغيرا في ضغط الهواء داخل قمرة القيادة، ما قد يعرض الرحلة برمتها للخطر.

 

وبعد ثلاث ساعات ونصف من التأخير والفحص عادت الطائرة المذكورة للاقلاع وبعد ان تم اغلاق الشباك وتبريد منظومة الفرامل وتغيير العجلات التي تضررت واعادة تزويد الطائرة بالوقود.

انشر عبر