شريط الأخبار

جهات إسرائيلية تستعدّ لتنظيم حفل فني صاخب على جدار المسجد الأقصى

10:51 - 10 تشرين أول / يوليو 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

كشفت 'مؤسسة الأقصى للوقف والتراث'، النقاب عن قيام جهات إسرائيلية بالتحضير لتنظيم حفل فني ليلي صاخب عند البوابات الثلاثية المغلقة للمصلى المرواني من الجهة الخارجية للمسجد الأقصى المبارك، ملاصقة للجدار الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك.

 

وقالت المؤسسة، في بيان لها اليوم إن هذا الحفل يأتي ضمن حملة إسرائيلية تسويقية تهويدية مضللة تسعى إلى الحديث عن الهيكل الثالث المزعوم، وفي إطار الاستهداف المباشر للمصلى المرواني، حيث يتردد حديث عن مخططات للمؤسسة الإسرائيلية لتحويله إلى كنيس يهودي.

 

وأوضح البيان، أنه ووفق معلومات حصلت عليها مؤسسة الأقصى، فإنّ جهات إسرائيلية قامت ليلة  الأربعاء الماضي الساعة الحادية عشرة ليلاً بإغلاق الأضواء الكاشفة في منطقة البوابات الثلاثية المغلقة للمصلى المرواني من الخارج، ثم قامت بوضع عدد من المعدات والآلات وتركت المكان بعد ساعة، وان مؤسسة الأقصى قامت على الفور بفحص الأمر وتوثيقه بالصور الفوتوغرافية، كما قام صباح أمس الخميس وفد من المؤسسة بزيارة ميدانية للموقع ووجد في الموقع عددا من الكراسي، والمنصات الصغيرة، وقطع القماش، والألبسة المختلفة.

 

وجاء في البيان، أنه وفي إطار بحث مؤسسة الأقصى عن التفاصيل، علمت أنه يتم في هذه الأثناء التحضير لحفل فني ليلي صاخب، في إطار التسويق للهيكل المزعوم، واستهداف المصلى المرواني، وان اختيار الموقع هذا لقربه من البوابات الثلاث المغلقة، وبالتحديد عند الدرج الذي افتتحه رئيس الحكومة الإسرائيلية حينها باراك قبل عشرة أعوام في إطار التحضير لاستهداف المسجد الأقصى وتحويل المصلى المرواني إلى كنيس يهودية.

 

وأكدت المؤسسة في بيانها، أنها لاحظت في الفترة الأخيرة تواجدا مكثفا لمجموعات تزور المنطقة وهي تحمل صوراً وشروحا عن الهيكل المزعوم .

 وحذرت مؤسسة الأقصى من تصاعد استهداف المؤسسة الإسرائيلية للمسجد الأقصى وطالبت الحاضر الإسلامي والعربي والفلسطيني برد فعل يرتقي إلى مستوى الأحداث والمخاطر المحدقة بالمسجد الأقصى المبارك.

 

انشر عبر