شريط الأخبار

"كتائب الأقصى" تتبنى الهجوم على مستوطنين والجيش الإسرائيلي يقتحم قريتين في رام الله

09:29 - 09 كانون أول / يوليو 2009


فلسطين اليوم: رام الله

أعلنت "كتائب شهداء الأقصى" اليوم الخميس مسؤوليتها عن مهاجمة سيارة مستوطنين بإطلاق نار قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية.

وقالت "كتائب شهداء الأقصى" مجموعة (عماد مغنيه) في بيان إن عناصر تابعة لها استهدفت سيارة المستوطنين بإطلاق نار قرب قرية بيتين شمال شرقي رام الله.

وأضاف البيان "أن المجاهدين أكدوا أصابة السيارة ومن بداخلها بصورة مباشرة"، مشيرا إلى أن العملية تعد بمثابة رد على اعتداءات الجيش الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في الضفة وقطاع غزة.

ومن جهة أخرى، اقتحمت قوات إسرائيلية اليوم الخميس قريتين قرب مدينة رام الله وأغلقت مداخلهما بالكامل.

وقالت مصادر فلسطينية إن القوات الإسرائيلية اقتحمت قريتي "بتين" و"دير دبوان" وفرضت عليهما حظرا للتجوال وشرعت بحملة دهم وتفتيش للمنازل.

وأضافت أن القوات الإسرائيلية اعتقلت عددا من الشبان خلال حملة الدهم والتفتيش تتراوح أعمارهم ما بين 18و 25 عاما.

وأشارت إلى أن القوات الإسرائيلية أغلقت مدخل قرية "دورا القرع" المجاورة لرام الله وأقامت حاجزا عسكريا عند مدخلها لمنع الفلسطينيين من الدخول أو الخروج من القرية.

وتدعي السلطات الإسرائيلية أن الحملة تهدف للبحث عن مطلقي النار على سيارة إسرائيلية بالقرب من القرى المذكورة.

وفي سياق متصل قال شهود عيان ان "القوات المتمركزة على حاجز (عناب) العسكري أوقفت سيارة عامة فلسطينية وصادرت البطاقات الشخصية للركاب قبل أن تقوم بإنزال فتاة فلسطينية كانت تستقل السيارة.

وأضافوا أن الجيش الإسرائيلي ادعى انه عثر في حقيبتها الشخصية على سكين وقام باعتقالها.

انشر عبر