شريط الأخبار

السلطة تفرج عن أحد عناصر حزب التحرير بعد أربعة أيام من اعتقاله وإخفاء مصيره

09:07 - 09 كانون أول / يوليو 2009


فلسطين اليوم: رام الله

قال حزب التحرير أن الأجهزة الأمنية أفرجت ظهر أمس الأربعاء عن الشاب باسم ياسين بعد أن كانت قد اعتقلته يوم السبت الماضي 4-7 عند أحد الحواجز التي أقامتها للحيلولة دون وصول الناس إلى مؤتمر (الخلافة هي إقامة الدين وتوحيد المسلمين) الذي أعلن حزب التحرير عن تنظيمه بمناسبة ذكرى هدم دولة الخلافة، وأفادت مصادر المكتب الإعلامي أن الأجهزة الأمنية اعتقلت الشاب باسم أثناء توجهه إلى رام الله للمشاركة في المؤتمر، وأنها أطلقت باتجاهه الرصاص الحي، واعتدت عليه بالضرب المبرح بالهراوات والأيدي والأرجل قبل أن يتم نقله إلى مركز الاعتقال.

 

وأضاف الحزب في بيان له وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، أن "باسم ياسين أبدى صلابة وجرأة في الحق، فأصر على موقفه في حقه في المشاركة في المؤتمر والقيام بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأنه رفض أن يوقع على تعهد منافٍ للأحكام الشرعية، وأصر على الاستمرار بما كان يقوم به من دروس وخطب في المساجد كما كان يصدع بها قبل دخوله السجن.

 

ومن ناحية أخرى أكدت نفس المصادر "أن الأجهزة الأمنية لا تزال تماطل في إطلاق سراح أحد شباب الحزب، الذي اعتقل في الخليل مع زميل له مساء يوم الأحد 28/6/2009، وأنه لا يزال محتجزاً بشكل تعسفي لديهم".

انشر عبر