شريط الأخبار

مصادر إسرائيلية: كلما ازدادت الهوة بين حماس وفتح تتراجع الفرص للإفراج عن شاليط

11:31 - 09 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم-ترجمة خاصة

أعربت مصادر أمنية إسرائيلية لصحيفة "هآرتس" عن شكوكها لاحتمال حدوث تقدم سريع في الاتصالات للإفراج عن الجندي جلعاد شاليط وإتمام صفقة تبادل الأسرى.

 وحسب المصادر فالسبب الأساسي في عرقلة الاتصالات للإفراج عن شاليط مرتبطة بالاتصالات المتعثرة بين حماس وفتح في إطار جهود المصالحة الفلسطينية .

وحسب المصادر فمسألة التنازلات التي ستقدمها إسرائيل من اجل الإفراج عن شاليط متعلقة بالاتصالات بين حماس وفتح فكلما تأزمت الاتصالات بين حماس وفتح انعكس الأمر سلبا علي الاتصالات للإفراج عن شاليط.

والجدير بالذكر فقد علمت صحيفة يديعوت من مصادر فلسطينيه بان حماس رفعت صقفة مطالبها من اجل إنجاح جهود المصالحة والآن تطالب بتمديد فترة عمل المجلس التشريعي التي لها الاغلبية فيه .

ووفقا للمصادر فحماس تقول الآن يجب السماح بتمديد فترة عمل المجلس التشريعي لان حماس بعد فوزها في الانتخابات قبل ثلاث  سنوات لم تنجح في استخدام قوتها البرلمانية في المجلس التشريعي حيث انه وفور فوزها في الانتخابات قبل ثلاث سنوات فرض عليها حصار دولي وإسرائيل اعتقلت معظم نوابها.

 وأشارت المصادر بان مصر معنية بدفع جهود المصالحة بين حماس وفتح في الأيام المقبلة في محاولة من مصر لبلورة خطة مصالحه كاملة, ولكن ووفقا للمصادر فلا توجد حتى الآن لا لدي فتح ولا لدي حماس مؤشرات ايجابية للمصالحة حيث أن الحرب الإعلامية بين الطرفين مستمرة والاتهامات بين الطرفين  لا زالت أيضا مستمرة ولنري كيف سيؤثر مطلب حماس الجديد علي جهود المصالحة المصرية؟.

انشر عبر