شريط الأخبار

واشنطن تنفي موافقتها على استكمال البناء في المستوطنات

09:17 - 09 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

نفى الناطق بلسان وزارة الخارجية الأمريكية، موافقة الإدارة الأمريكية على استكمال بناء 2500 وحدة سكنية في المستوطنات الموجودة في الأراضي الفلسطينية.

 

وأكد هذا المسؤول، أنه لم يتم التوصل إلى أي اتفاق بهذا الخصوص بين المبعوث الامريكي جورج ميتشل ووزير الحرب إيهود باراك حسب ما نشرت الصحف افسرائيلي يوم أمس.

 

ووصف الأنباء التي نشرت بهذا الصدد بأنها غير دقيقة، مؤكدا أن أي تغيير لم يطرأ على موقف الإدارة الأمريكية الذي يقضي بضرورة وقف أعمال البناء في المستوطنات وفقاً لما تم التوصل إليه في خطة خارطة الطريق.

 

وكانت صحيفة معاريف الصادرة أمس قد اعتبرت أن وزير الحرب الإسرائيلي إيهود براك حقق اختراقا في العلاقات الأمريكية الإسرائيلية خلال لقاء باراك مع المبعوث الخاص للشرق الأوسط جورج ميتشيل في لندن.

 

وقالت في خبرها الرئيسي أمس، إن توافقا واضحا تحقق بعد نجاح باراك في إقناع الأمريكيين السماح لإسرائيل بمواصلة بناء كل تلك المباني التي جرى البدء في بنائها، حيث أعطى الأمريكيون موافقتهم على أن يتواصل البناء في 700 مبنى في المستوطنات، بحيث يتم إضافة 2.500 وحدة سكن أخرى.

 

وبينت أن باراك وصل إلى لقاء ميتشل، وهو مزود بمعطيات عن البناء القائم في المستوطنات بهدف عرض المعطيات، ورسم 'صورة الوضع' بحيث لن تكون ادعاءات بمواصلة إسرائيل البناء في هذه المواقع خلال التفاهمات المستقبلية حول المستوطنات.

 

وأضافت أنه تحقق تفاهم بين باراك وميتشيل في أن أي اتفاق على تجميد البناء في المستوطنات سيتم فقط في إطار مفاوضات إقليمية يشارك فيها سوريا ولبنان أيضا.

 

وتطرقت إلى البيان المشترك الذي صدر إثر اللقاء والذي ورد فيه أن الولايات المتحدة وإسرائيل ملتزمتان بالتقدم نحو مسيرة سلام إقليمي شامل، أي أن 'لإسرائيل والولايات المتحدة هدف مشترك وهو الوصول إلى محادثات سلام مع السلطة الفلسطينية، سوريا ولبنان'، على حد تعبير البيان.

 

وبتعبير آخر، قبل الأمريكيون الموقف الذي بموجبه لن تكون إسرائيل مطالبة كخطوة مسبقة بتجميد البناء في المستوطنات، بل عندما تتحرك المسيرة السياسية الشاملة فقط، بما في ذلك دور الدول العربية والسلطة الفلسطينية.

 

ولفتت إلى انه بعد نحو أسبوع، سيصل المبعوث الأمريكي ميتشيل إلى إسرائيل ومن المتوقع أن يلتقي بنيامين نتنياهو.

 

وختمت معاريف خبرها الرئيسي بالقول أن موافقة الأمريكيون بشكل مفاجئ على بناء 2.500 وحدة سكن في المستوطنات، خلافا للتصريحات التي أطلقت نحو إسرائيل في الأشهر الماضية، منذ تسلمت الإدارة الجديدة في الولايات المتحدة مهامها تدلل انه طرأ انخفاض في مستوى التوتر بين البيت الأبيض والقدس، وحسب هذه المصادر، فقد سار الأمريكيون نحو إسرائيل والأجواء اليوم هي أكثر إنتاجية.

انشر عبر