شريط الأخبار

الأهلي يخسر مباراته الثانية ببطولة زيتون الودية أمام ليفركوزن

08:40 - 09 تموز / يوليو 2009

 

القاهرة- مُنيَّ فريق النادي الأهلي بالهزيمة للمرة الثانية في دورة زيتون الودية المقامة بألمانيا أمام فريق بايرن ليفركوزن بهدفين نظيفين. في حين رفع الفريق الألماني رصيده لأربع نقاط في المركز الأول، فيما ظل الأهلي في المركز الأخير بلا نقاط.

 

سجل هدفين ليفركوزن كلاً من رولان كابلان وبارنيتا في الدقيقتين 4 و90.

 

وسيطر فريق ليفركوزن على اللقاء منذ بدايته ومرر البرازيلي ريناتو كرة بينية مميزة لكابلان الذي اودع الكرة بمهارة في شباك امير عبد الحميد حارس الأهلي مع الدقيقة 4.

 

وأنقذ أمير مرماه من انفراد حقيقي لمهاجم الفريق الألماني في الدقيقة 6 وأبعد الكرة ضربة ركنية، بعدها مباشرة أطلق تشيلو تسديدة صاروخية مرت بقليل من فوق عارضة حارس الأهلي.

 

أما النادي الأهلي فقد استفاق بعد مرور ربع ساعة من زمن اللقاء، ومرر أحمد نبيل "مانجة" كرة بينية مميزة لمصطفى شبيطة الذي سدد كرة قوية أبعدها الحارس الألماني ركنية.

 

وهدأ نسق الأداء تماما بعد هجمة شبيطة، وانحصر اللعب بين الفريقين في وسط الملعب وخيم أجواء اللقاءات الودية على أداء اللاعبين في الملعب.

 

الهدف الاول لبايرنوكاد العملاق الألماني مانويل فردريك ان يضيف الهدف الثاني لليفركوزن في الدقيقة 35 مستغلاً برأسه ركنية من الناحية اليسرى خرجت ضربة مرمى. فيما

حاول لاعبو الأهلي ان يستغلوا هدوء الفريق الألماني من أجل تسجيل هدف التعادل لكن دون جدوى.

 

والدقيقة 44 أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء في وجه أحمد السيد مدافع الأهلي لحصوله على الانذار الثاني.

 

وتأخر انطلاق الشوط الثاني أكثر من 12 دقيقة بعد ان قام الحكم بطرد حسام البدري المدير الفني للأهلي، ورفض الخروج من الملعب إلى ان تمكن النجم الألماني الشهير رودي فوللر من أقناعة بالخروج من الملعب.

 

ومع بداية الشوط الثاني واصل فريق بايرن ليفركوزن سيطرته على المباراة، وكاد توني كروز ان يضيف الهدف الثاني للفريق الألماني في الدقيقة 48 اثر تسديدة قوية اصطدمت بالقائم الأيسر لأمير عبد الحميد.

 

وانقذ أمير عبد الحميد مرماه من هدف مؤكد في الدقيقة 53 بعد أن انفرد رومان فلوتيش.

 

وأجرى الأهلي تغيرين الأول بخروج أسامة حسني واشتراك حسين ياسر المحمدي بدلاً منه، والثاني كان بدخول عبدالله فاروق بدلاً من أحمد نبيل "مانجة".

 

الهدف الثانى لبايرنوكاد العجيزي ان يعدل النتيجة للأهلي برأسية مميزة في الدقيقة 66 تصدى لها الحارس الألماني وأبعدها عن مرماه.

كما حافظ الأهلي على التأمين الدفاعي في ظل النقص العددي الذي خلفه طرد أحمد السيد، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة.

 

وعاد أمير وأنقذ انفراد صريح من كيسلنك مهاجم الفريق الألماني كان كفيل ان يسجل به الهدف الثاني في الدقيقة 82.

وأضاف بارنيتا الهدف الثاني للفريق الألماني بعد اصطدمت كرت بقدم شبيطة وغيرت اتجاهها وسكنت شباك امير عبد الحميد في الدقيقة الأخير من عمر اللقاء.

 

انشر عبر