شريط الأخبار

تل أبيب: عضو بحزب الله اعترف بأنه خطط لتفجير السفارة الإسرائيلية في أذربيجان

09:28 - 08 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)  

زعم التلفزيون الإسرائيلي- القناه الأولى- بان احد أعضاء حزب الله ويدعى ( علي حسين)  والذي اعتقل في أذربيجان قبل أشهر، اعترف خلال محاكمته اليوم في أذربيجان، بانه في عام 1993 شارك في معارك حزب الله ضد إسرائيل، وفي 2007 أرسل من لبنان إلى إيران، والتقي مع قادة الحرس الثوري الإيراني، الذين أرسلوه لأذربيجان، لتفجير السفارة الإسرائيلية، الواقعة في العاصمة باكو، حيث استأجر شقة مقابل السفارة الإسرائيلية وقام بمراقبتها ورصد الأشخاص الذين يدخلون إليها.

 ومن الجدير بالذكر، فقد نجحت خلية أخرى بالفرار من أذربيجان بعد إلقاء القبض على الخلية الأولى.

 وقد ذكرت صحيفة لوس انجلوس تايمز، بتاريخ 31مايو 2009 بأن السلطات الأذربيجانية أحبطت عملية تفجير للسفارة الإسرائيلية في باكو، بأربعة سيارات مفخخة خطط لتنفيذها عناصر من حزب الله، بالتعاون مع المخابرات الإيرانية.

 ووفقا للصحيفة الأمريكية، وبعد مرور شهرين على اغتيال عماد مغنية من قبل إسرائيل، ألقت الشرطة الأذربيجانية، القبض على اللبنانيين( علي حسين قرقاوي وعلي نجم الدين)، وبحوزتهما سيارة مفخخة مليئة بمئات من الكيلوغرامات من المتفجرات.

 ووفقا للصحيفة، فقد تم اعتقال اللبنانيين وأربعة مواطنين آخرين من أذربيجان، وقد عثر بحوزة اللبنانيين اللذين إعتادا النزول في فنادق فخمة  على أسلحه كاتمة للصوت وخرائط لمكان السفارة الإسرائيلية.

 ووفقا لمصادر في الشرطة الأذربيجانية، فقط خططت المجموعة لتنفيذ ما بين ثلاثة إلى أربعة  سيارات في آن واحد لتفجير السفارة الإسرائيلية، ولكن تم إحباط العملية قبل أسابيع فقط من وقوعها وتم تقديم لائحة اتهام ضد أفراد الخلية الستة.

 

انشر عبر