شريط الأخبار

الأمم المتحدة تطالب إسرائيل بتنفيذ حكم قضائي دولي بشأن الجدار العازل

06:43 - 08 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

طالبت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء إسرائيل بتنفيذ حكم أصدرته محكمة العدل الدولية في لاهاي قبل خمسة أعوام يقضي بعدم قانونية معظم الجدار العازل الذي تشيده بالضفة الغربية. وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في مؤتمر صحفي بالقدس في الذكرى الخامسة لصدور قرار المحكمة إن الجدار يفرض قيودا صارمة على حركة عشرات الآلاف من الفلسطينيين.

 

وجرى بناء حوالي 85 في المئة من الجدار داخل أراضي الضفة الغربية وليس على خط الهدنة أو ما يعرف باسم "الخط الأخضر" الذي جرى الاتفاق عليه عام 1949 والذي يفصل إسرائيل عن الأراضي المحتلة. ويحاصر نحو 35 ألف فلسطيني في "المنطقة المغلقة" بين الجدار والخط الأخضر بينهم نحو عشرة آلاف بحاجة للحصول على "تصاريح إقامة دائمة" خاصة لدخول الضفة الغربية.

 

وقال المكتب إن الفلسطينيين الذين يرغبون في دخول "المنطقة المغلقة" لأسباب عائلية أو اقتصادية أو صحية أو تعليمية يتعين عليهم الحصول على "تصاريح زيارة" من الصعب استخراجها من الحكومة الإسرائيلية.

 

وقال المسؤول في منظمة "أوكسفام" الاغاثية البريطانية غير الحكومية مايكل بيلي في المؤتمر الصحافي إن "حياة السكان في الضفة الغربية والمنطقة المغلقة اختزلت في قطعة ورق"، وذلك في إشارة منه إلى تلك التصاريح.

 

وحث المجتمع الدولي على الضغط على إسرائيل لتنفيذ قرار المحكمة. وقال المكتب إن إسرائيل لا تزال تواصل بناء الجدار العازل رغم صدور الحكم القضائي قبل خمس سنوات بل وأضافت نحو 200 كيلومتر أخرى له.

 

وشيدت إسرائيل حتى الآن 413 كيلومترا بالفعل من الجدار الذي سيبلغ طوله 709 كيلومترات. واتهم المكتب أن الطريق الذي اختارته إسرائيل للجدار "ليس ضروريا لتنفيذ تدابيرها الأمنية".

 

وكانت إسرائيل قررت بناء الجدار في ذروة موجة غير مسبوقة من الهجمات الانتحارية عام .2002 وتقول إنها تختار طريق الجدار بشكل يهدف إلى حماية أكثر عدد من المواطنين الإسرائيليين ومن بينهم المستوطنون.

انشر عبر