شريط الأخبار

القنصل البريطاني: جامعة بيرزيت تختتم ورشة عمل بالتصوير الصحفي

06:19 - 08 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم-رام الله

اختتمت دائرة الإعلام في جامعة بيرزيت، اليوم، ورشة عمل في التصوير الصحفي عُقدت بالتعاون مع قسم الإعلام في القنصلية البريطانية وبإشراف مؤسسة تومبسون فاونداشن الإعلامية البريطانية.

 

وحضر اختتام الدورة، نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية الدكتور سامي الصيرفي، والقنصل البريطاني العام في القدس ريتشارد ميكبيس، والقنصل السياسي كارين مكلوسكي، ومدير قسم الإعلام في القنصلية البريطانية السيد فادي أديب، والطلبة الخريجين.

ورحب د. الصيرفي في حفل الاختتام، بالقنصل البريطاني العام ومرافقيه، مقدرا جهود القنصلية البريطانية والمجلس الثقافي البريطاني بدعم تدريب طلبة الجامعة في مجال التصوير الصحفي، ومشيرا الى أهمية اكتساب الخبرات المختلفة في مجال التصوير الصحفي لإغناء معرفة طلبة الجامعة في هذا الحقل.

 

وفي بداية كلمته، أشاد القنصل البريطاني العام بمكان جامعة بيرزيت الجميل، الذي يعكس دور المؤسسة الحضاري القادم في بناء الدولة الفلسطينية. قائلا: إن الجامعات هي جزء مهم من نظام الدولة وإن الصحافة تلعب دورا أكبر في الدول الديموقراطية، مضيفا أن مهنة التصوير الصحفي مهنة في غاية الأهمية فهي مكمل أساسي للتقرير الصحفي وتساعد الصحفيين على إعطاء الخبر الصحفي المصداقية المطلوبة خاصة في عصر العولمة ووفرة التقارير والصور الصحفية.

 

وقال، إن الصحفي الفلسطيني يتمتع بالمهنية الكافية والمهارات المطلوبة في هذا المجال،  وفاز في العام المنصرم في مسابقة التصوير التي تنظمها وزارة الخارجية البريطانية على مستوى إقليمي كل عام، اثنان من المصورين الصحفيين من غزة في المرتبة الأولى والثانية، وكانت مشاركتهم معبرة جدا وعكست واقع الحياة والمعاناة التي يعيشها السكان هناك.

 

وأضاف 'يقال أن الصورة تعبر عن ألف كلمة وأعتقد أن هذا صحيح خاصة في فلسطين حيث يوجد العديد من المواضيع التي من الممكن التعبير عنها وإيصال فكرة كاملة عن معاناة الشعب الفلسطيني من خلال الصور'.

 

وأشارت القنصل السياسي كارين مكلوسكي إلى أن هذه الورشة في التصوير الصحفي جزء مهم من جهود القنصلية البريطانية نحو فلسطين، ومشاركة الطلبة في هذه الورشة سيعزز من مساهمتهم في المستقبل لتطوير الصحافة وتمكين الفلسطينيين، مشيرة إلى أنه سيتم الإعلان عن مسابقة للتصوير الصحفي في العام القادم، وأن مسابقة العام الماضي تخللها نجاحات كبيرة للفلسطينيين على هذا الصعيد.

 وشجع مدرب الورشة السيد روبن لورنس الطلبة على المشاركة في هذه المسابقة، متمنيا أن تصل الصور لكافة الميادين الدولية. وأشاد بالمهنية العالية التي يتمتع بها الطلبة والمحاضرين.

ونظمت دائرة الإعلام في الجامعة معرضا للصور بمشاركة مصورين من فلسطين، والأردن، وسوريا، ولبنان والعراق، وقدمت الصور نبذة واقعية عن الحياة في منطقة الشرق الأوسط بكافة أشكالها وعكست واقع السكان والمعاناة بالإضافة لصور الحرب الأخيرة في غزة.

 

وفي ختام الحفل قام القنصل البريطاني ود. الصيرفي، بتسليم الشهادات على المشاركين في الورشة التدريبية التي استمرت من 4 ولغاية 8 تموز 2009.

انشر عبر