شريط الأخبار

الحكم 30 عام على الأسير الجريح إصرار البرغوثي من رام الله

04:38 - 08 كانون أول / يوليو 2009


فلسطين اليوم: غزة

أكد أكثم البرغوثي لمركز الأسرى للدراسات أن محكمة القدس المركزية قد أصدرت حكماً جائراً يوم أمس الثلاثاء 30 عام بحق شقيقه الأسير الجريح إصرار محمد البرغوثى (البالغ من العمر 30عاما من كوبر شمال غرب رام الله).

يذكر أن الأسير المصاب البرغوثى كان قد اعتقل على خلفية نضالية في 26 /1/2008 في الرام بعد إصابته برصاصتين من نوع دمدم  المحرم دوليا في ساقيه ما أدى إلى نزيف استمر لبضعة أيام جراء تهتك في عظم  الساق والأنسجة والشرايين وقطع في الوريد . وقد أجريت له سبع عمليات جراحية  وأعطي 21 وحدة دم في مستشفى هداسا عين كارم وظل غائبا عن الوعي لمدة 79 يوما. ونقل بعدها لمستشفى سجن الرملة ومكث بها ستة شهور ثم تم نفله الى السجون المركزية والآن متواجد فى سجن عسقلان .

ولقد كان الأسير الجريح إصرار البرغوثي أحد أسيرين أصيبا بفيروس فى الدم وعانى من وضع صحي سيء جراء ظهور هذا الفايروس المعد ولم يفصح الأطباء عن نوعه، الأمر الذي  أثار قلق عائلته على حالته الصحية. ولقد عزل اصرار عن الأسرى لفترة ومن ثم تشافى وتم نقله مع الأسرى فى عسقلان  .

هذا وتشكو العائلة من ندرة الزيارات ولم تتمكن العائلة من زيارته بسبب رفض السلطات الإسرائيلية منحهم تصاريح زيارة.

انشر عبر