شريط الأخبار

الشعبية تدين الموافقة الأميركية على بناء 2500 وحدة استيطانية في الضفة

01:47 - 08 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على موقفها الرافض للرهان على موقف الإدارة الأمريكية برئاسة "أوباما" من الصراع العربي الإسرائيلي.

وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حسين الجمل أن الترجمة الحقيقية لخطاب "أوباما" الذي دفع البعض للتفاؤل والرهان على الدور المستقبلي لأمريكا تجاه القضية الفلسطينية جاءت بالموافقة على بناء 2500 وحدة سكنية صهيونية في مستوطنات الضفة، ما يتعارض بالمطلق مع الموقف الأمريكي النظري من الاستيطان.

وأضاف: "هذا يبين بما لا يدع مجالاً للشك أن مستوى العلاقة بين التحالف الامبريالي – الأمريكي والاحتلال الإسرائيلي هو أقوى من كل المراهنات البائسة من قبل أنظمة عربية واتجاهات وأوساط فلسطينية، مطالباً هؤلاء المراهنين على الإدارة الأمريكية الجديدة بالتروي والحذر من الانزلاق في أتون التطبيع، معتبراً أن أي تحولات جدية في الموقف الأمريكي يجب أن يستند إلى قرارات الشرعية الدولية في المقدمة منها القرار 194 الذي ينص على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي شردوا منها.

وأوضح أن الموقف الأمريكي الحالي لا يتخطى المصالح الإسرائيلية بشكل رئيس، ما يؤشر ويكشف عجز الإدارة الأمريكية عن رفع سقف مواقفها لترتقي حتى للموقف العربي الرسمي.

وحذر الجمل من التماهي من بعض الأطراف الفلسطينية مع المواقف الأمريكية المعلنة، مؤكداً على أن السلاح الأقوى في مواجهة هذه السياسات هو البدء بحوارات فلسطينية جدية ترتقي إلى مستوى التحديات، بهدف إنهاء الانقسام والتوافق على رؤيا وبرنامج سياسي موحد.

انشر عبر