شريط الأخبار

إهمال طبي في معتقل عوفر كاد أن يودي بحياة أسير من قطنه

10:52 - 08 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم-نابلس

أفاد والد الأسير المحرر محمد الفقه من قطنه لنادي الأسير الفلسطيني، بأجراء عملية 'تنظيفات' لنجله فور خروجه من سجن عوفر، نتيجة معاناته من آلام حادة صاحبته أثناء الأسر.

 

وقال 'فور الإفراج عن  محمد من سجن عوفر بعد قضائه حكما بالسجن لمدة 4 شهور ونصف وتغريمه 500 شيقل، وأبلغني أنه يعاني من آلام حاده في البطن، وعلى الفور أخذناه إلى المركز الطبي وتم تحويله إلى مستشفى رام الله الحكومي، وهناك تم اجراء عملية تنظيفات له في البطن، بعد أن تبين أن الزائدة كانت قد انفجرت في بطنه من مدة أثناء اعتقاله، وقال الطبيب المعالج إن حالته وصلت حد خطر'.

 

وأضاف أن الأسير المحرر محمد  كان يشكو أثناء تواجده في سجن عوفر من آلام في البطن، وقد أعطاه طبيب المعتقل 'الأكامول' بدون فحصه على الإطلاق.

 

بدوره، استنكر قدوره فارس رئيس نادي الأسير هذا 'الاستهتار' من قبل مصلحة السجون بحياة الأسرى في السجون الإسرائيلية، ووجه نداء لكافة المؤسسات الحقوقية العمل على 'فضح هذه الانتهاكات التي اخذت بالتزايد في الفتره الأخيرة نتيجة لضرب اسرائيل بعرض الحائط كافة المواثيق والمعاهدات الدولية التي تكفل حقوق الأسرى'.

انشر عبر