شريط الأخبار

محكمة في القدس تعوّض عائلات تم نقل قبور أبنائها من غزة!

09:45 - 08 تشرين ثاني / يوليو 2009


فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أصدرت المحكمة اللوائية في القدس بداية الأسبوع الحالي، قراراً يقضي بأن تدفع إسرائيل تعويضات بقيمة 5 ملايين شيكل لـ"موشيه ولندا شتاين"، و"راحل وإيلي لوتتي"، والذين نُقِلت قبور أبنائهم من مستوطنات "غوش قطيف" أثناء الانفصال عن غزة، إلى مجلس "نيسان" الجديد.

وأقرّ القاضي "رفائيل يعقوب" الحكم وفق رأي الطب الشرعي، ويُعتبر هذا القرار بالنسبة للوالدين "شتاين" تجديدا للحزن القديم، وأنه ليس بإمكانهم زيارة المقبرة كل أسبوع، كما كانوا يفعلون في الماضي.

وأوضحت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، أن الفكرة تولّدت عند إخلاء القبور من غوش قطيف، حيث تم التقاط صور لعدد من العاملين على إزالة الجثث من القبور وهم يضحكون أمام الكاميرات، وقامت وسائل الإعلام بدورها بنشر هذه الصور وهو ما أثار ضجة في وسط الجمهور.

وشعر الجمهور الإسرائيلي بالإحباط، معتبرين أن الدولة قد تخلت عنهم ولم تنظر لهم باحترام، وأن التعامل مع الجثث لم يكن صحيحا، حيث الضحك والإهمال عند إزالة الجثث.

وأوضح الطب الشرعي والنفسي، أن تجربة الإهمال والترك من قبل الحكومة، تسببت للوالدين "شتاين" بانهيار في معنوياتهم، وأعادتهم للصدمة الأولى التي شعروا بها عندما مات ابنهم في العشرين من عمره.

كما ويُذكر أن ابن الزوجين "لوتتي" قُتِل في موقع للجيش الإسرائيلي في سبتمبر عام 2004، وقد تسببت لهم المشاهد التي بُثّت عبر وسائل الإعلام بتدهور واضح وفي وضعهما الصحي –حسب يديعوت-.

انشر عبر