شريط الأخبار

"تل أبيب" تحصد نصيب الأسد .. ارتفاع نسبة الشركات التي تهوي في مستنقع الإفلاس

08:53 - 08 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

ارتفعت نسبة مقدمي طلبات الإفلاس من قبل الشركات الكبرى ورجال الأعمال في إسرائيل بنحو 20% خلال النصف الأول من العام الجاري 2009, بينما حصدت مدينة "تل أبيب" نصيب الأسد من نسبة طلبات الإفلاس مقارنة مع باقي المناطق.

وقد جاءت هذه المعطيات وفق أكده مكتب حارس الأملاك الرسمي, ويتضح من هذه المعطيات أن مدينة تل أبيب هي الرائدة في عدد الشركات التي أعلنت إفلاسها وتم تفكيكها في النصف الأول من 2009, وقد ووصل الارتفاع في مدينة تل أبيب إلى نحو 40%.

وبالمقارنة مع العام الماضي 2008 فقد تم تقديم 1441 طلب إعلان إفلاس في"تل أبيب" وحدها وكانت تشكل ما نسبته 37% من مجمل الطلبات في إسرائيل.

فيما بينت المعطيات أنه تم تقديم أكثر 1008 طلب إعلان إفلاس في النصف الأول من العام الجاري وهو ما يشكل نسبة 44% من مجمل الطلبات على مستوى إسرائيل.

وقد وصلت وتيرة النمو السنوي في إعلان الإفلاس الشركات ورجال الأعمال في مدينة تل أبيب في النصف الأول من العام الجاري إلى نسبة 40%, بينما بلغ المتوسط على جميع أنحاء إسرائيل يقف عند 20%.

كما تصدرت مدينة تل أبيب قائمة تفكيك الشركات الكبرى, حيث تم في عام 2008 تقديم 361 طلب تفكيك للشركات, بينما تم تقديم 251 طلب في النصف الأول من العام الجاري, بحيث وصلت النسبة إلى 39%, بينما وصلت النسبة القطرية في تل أبيب إلى 27%.

جدير بالذكر أنه في سنة 2008 وصلت نسبة طلبات التفكيك المقدمة من قبل الشركات في لواء تل أبيب إلى 52%, بينما ازدادت في النصف الأول من العام الجاري ووصلت إلى نسبة 57% من مجمل طلبات تفكيك الشركات في إسرائيل.

انشر عبر