شريط الأخبار

أبو سمهدانة: إذا لم تجر الانتخابات في موعدها فلن يكون هناك شرعية للتشريعي أو السلطة

08:29 - 08 أيلول / يوليو 2009

فلسطين اليوم : غزة

أكد الدكتور عبد الله أبو سمهدانة، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، أن الكرة الآن باتت في ملعب حركة "حماس"، بعد أن جرى تأجيل جلسة الحوار الوطني السابعة إلى الخامس والعشرين من شهر تموز الجاري.

وقال أبو سمهدانة في حديث صحفي: آمل أن يشعر الإخوة في قيادة "حماس" بالمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم في هذه المرحلة الخطيرة.

وأشار إلى أن الانقسام يهدد المشروع الوطني برمته، كما يهدد الثوابت الوطنية، داعياً إلى التوجه لإنهاء الانقسام والتوقف عن وضع العراقيل والتوقيع على اتفاق يعيد الوحدة الوطنية.

ورفض أبو سمهدانة ما يُقال عن أن الكرة الآن في ملعب حركة "فتح"، مؤكداً أن ذلك غير صحيح.

وقال: كيف يكون ذلك و"فتح" أعلنت أنها لا تريد أي وزير في الحكومة المقبلة، وطالبت فقط بأن تكون الحكومة قادرة على رفع الحصار وإعادة الإعمار وبناء الأجهزة الأمنية والتحضير للانتخابات.

وأكد أن "فتح لم تطلب أي شيء لنفسها".

وعن إمكانية أن تكون الجولة القادمة الأخيرة في الحوار الوطني، قال أبو سمهدانة "إن ذلك يعتمد على نوايا حركة "حماس" الصادقة في الوصول إلى اتفاق بعيداً عن المراوغة في التنفيذ". وتابع: الكرة الآن في ملعب "حماس".

وخاطب أبو سمهدانة "الضمائر التي ما زالت حية في حركة "حماس" لإظهار الرحمة بالشعب من المأزق الذي يمر فيه".

وعبّر عن أمانيه في أن يتم إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية متزامنة في الخامس والعشرين من شهر كانون الثاني المقبل، لافتاً إلى أهمية عدم تأجيل ما تم التوافق عليه بشأن الانتخابات.

وقال: إذا لم يتم إجراء الانتخابات فلن تكون هناك شرعية للمجلس التشريعي أو السلطة الوطنية. وأكد ضرورة أن يتم تنفيذ ما تم التوافق عليه، وأن تجرى انتخابات شفافة بإشراف عربي ودولي.

انشر عبر