شريط الأخبار

القيادي النجار يدعو إلى اليقظة في مواجهة برامج تصفوية تُحدق بالمشروع الوطني

02:46 - 07 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم : غزة

دعا الأستاذ إبراهيم النجار، القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، جماهير شعبنا وقواه السياسية إلى اليقظة و استشعار المخاطر التي تحدق بالمشروع الوطني، من خلال استمرار حالة الانقسام الداخلي التي تُستغل بشكلٍ خبيث لتمرير برامج تصفوية.

وأوضح النجار في حديثٍ خاص بـ"فلسطين اليوم" أن هنالك مساعٍ متسارعة ومحمومة ترمي لتصفية حق الشعب الفلسطيني وثوابته التاريخية، لافتاً إلى أن تلك المساعي يجري تمريرها على شعبنا وقواه مع أطراف فلسطينية بأساليب خبيثة و حجج واهية.

واستشهد القيادي بالجهاد الإسلامي في سياق حديثه بتصريحات سلام فياض الأخيرة، التي لم يمانع خلالها في أن يعيش اليهود بالدولة الفلسطينية المقبلة - التي وضع بنيامين نتنياهو خلال خطابه الأخير في "بار إيلان" شروطاً لقيامها لعل أبرزها إسقاط حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة-.

على صعيدٍ آخر، رفض النجار حديث الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس بعد لقائه مع الرئيس مبارك عن رغبة إسرائيل في أن تكون شريكاً في التسوية، ودعوته للعودة إلى العيش المشترك بين العرب واليهود في المنطقة.

وقال النجار: " إسرائيل كيان لقيط وهي إلى زوال وفق الدلائل والشرائع السماوية، وشعبنا وأمتنا العربية ترفض هذا الكيان المسخ الذي يغتصب أرضنا وحياتنا وينهب ويصادر ممتلكاتنا، ويواصل صباح مساء بناء المستوطنات ونهب الأرض الفلسطينية".

وأضاف:" واضح أن إسرائيل ستبقى كياناً غير مرغوب فيه في المنطقة العربية، وهذا مـا تؤكده الشعوب العربية التي ترفض التطبيع معها".

انشر عبر