شريط الأخبار

صحيفة مصرية: القاهرة ترفض شن عدوان على إيران أو غيرها وإسرائيل تكذب

12:19 - 07 تموز / يوليو 2009

 

صحيفة مصرية: القاهرة ترفض شن عدوان على إيران أو غيرها وإسرائيل تكذب

فلسطين اليوم- القاهرة

 نفى مصدر إعلامي مصري الأنباء التي روجتها السلطات الإسرائيلية عن أن القاهرة تتعاون مع تل أبيب لمواجهة مواصلة إيران برنامجها النووي، مؤكداً رفض مصر شن أي عدوان على إيران أو على أي دولة من دول المنطقة، وأنها في المسألة النووية تساوي من حيث المخاطر بين القدرات النووية الإسرائيلية وبين الملف الإيراني.

 

وحذرت صحيفة "الأهرام" المصرية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، من أن إشاعة أنباء وصفتها بـ "الكاذبة" عن تعاون إسرائيلي ـ مصري بشأن الموقف من إيران من شأنه تهديد أمن المنطقة واستقرارها.

 

وقالت: "تطلق إسرائيل في أجواء الشرق الأوسط الملتهب بالأزمات أنباء مغلوطة لا سند لها ولا أساس‏،‏ بهدف الإيحاء باستعداداتها العسكرية لتوجيه ضربة عسكرية للمنشآت النووية الإيرانية‏.‏ وما يزيد طين هذه الأنباء الإسرائيلية بلة هو بث إيحاءات إسرائيلية مراوغة ومفعمة بالأكاذيب تشير إلى ما سمته صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية بتعاون مصر لمواجهة مواصلة إيران تطوير برنامحها النووي"‏.

وأضافت الصحيفة: "مسألة هذا التعاون المزعوم أكذوبة إسرائيلية ينبغي ألا تنطلي على أحد،‏ ذلك أن الموقف المصري من أي عدوان على إيران موقف واضح لا لبس فيه ولا غموض‏،‏ فمصر ترفض بكل المعايير‏، شن أي عدوان على إيران أو على أي دولة من دول المنطقة".

 

وتؤكد القاهرة أن مثل هذا العدوان المرفوض من شأنه تفجير التوتر في المنطقة، وتفاقم عدم الاستقرار فيها علي نحو ينذر بالفوضي العارمة والخطر الداهم، أما فيما يتعلق بالملف النووي الإيراني، فالموقف المصري قاطع وحاسم وهو يساوي من حيث المخاطر بين القدرات النووية الإسرائيلية وبين الملف الإيراني‏،‏ ومن ثم فإن مصر تتبني مبادرة إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية‏،‏ وأسلحة الدمار الشامل"‏.‏

 

ورأت الصحيفة أنه وفي ظل هذا الموقف المصري المعلن يمكن النظر إلى خبر الإذاعة العامة الإسرائيلية أمس عن أن غواصة إسرائيلية من طراز "دولفين" عبرت قناة السويس إلى البحر المتوسط في الآونة الأخيرة لإجراء مناورات في البحر الأحمر، واعتبرت ذلك رسالة موجهة إلى إيران.

 

وقالت: "هنا يتعين الإشارة إلي حقيقتين متلازمتين أولاهما‏:‏ إن قناة السويس ممر مائي دولي تنطبق علي السفن التي تمر فله القوانين البحرية الدولية‏، ومن ثم لا ينبغي لإسرائيل أن تشوه مصداقية هذه القوانين،‏ وتفتعل أنباء كاذبة‏.‏ ثانيتهما‏:‏ إن مصر ترفض رفضا قاطعا ما تروج له إسرائيل من أن سعي إيران امتلاك القنبلة النووية يهدد إسرائيل والدول العربية المعتدلة‏،‏ فقد أوضحت مصر أن الأسلحة النووية الإسرائيلية،‏ وكذا الملف النووي الإيراني يشكلان معا التهديد الأعظم لدول المنطقة كلها‏،‏ ولذلك فإن ما تروج له إسرائيل من أنباء كاذبة ومفتعلة لا يخدم سوى إذكاء أجواء عدم الاستقرار في المنطقة‏".‏

 

وحذرت الصحيفة من خطورة الانزلاق الأمريكي وراء الإشاعات الإسرائيلية، وقالت: "ثمة ملاحظة يتعين تأمل أبعادها وهي أنه في الوقت الذي تروج فيه إسرائيل لإنذارات الهجوم العسكري على المنشآت النووية الإسرائيلية‏،‏ فإن جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي أعلن تصريحات قال فيها إن الولايات المتحدة لن تقف بوجه شن هجوم إسرائيلي علي إيران‏،‏ وأضاف أن إسرائيل يمكنها فعل ما تراه في مصلحتها‏، وفي الوقت نفسه‏،‏ حذر الأدميرال مايكل مولن قائد هيئة أركان الجيوش الأمريكية المشتركة أن شن هجوم عسكري علي المنشآت النووية الإيرانية قد يكون مزعزعا للاستقرار في المنطقة،‏ ومن المستحيل التهكن بعواقبه"‏.‏

 

وأضافت: "مما لا جدال فيه أن تصريحات نائب الرئيس الأمريكي تبعث على القلق،‏ ذلك أن إسرائيل في ظل الحكومة الائتلافية لليمين القومي والديني المتشدد والمتطرف تتحين الفرصة لإغلاق ملف التسوية السياسية للقضية الفلسطينية وجعله نسيا منسيا بقلب كل الأجندات الراهنة في المنطقة عبر تصعيد الأجواء العسكرية ضد إيران"‏.‏ 

انشر عبر