شريط الأخبار

مزهر لـ فلسطين اليوم:فتح كشفت عن فشل الجولة الأخيرة وهناك مصلحة في استمرار الانقسام

11:44 - 07 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد القيادي في الجبهة الشعبية جميل مزهر أن الاجتماع الذي عقد بالأمس في مكتب الجبهة الشعبية بمدينة غزة وضم جبهة اليسار (الجبهتان الشعبية والديمقراطية وحزب الشعب الفلسطيني) أطلعت خلاله حركة "فتح" المجتمعين على مجريات الجولة الأخيرة للحوار مع حماس.

 

وأوضح مزهر لـ"فلسطين اليوم" بشيء من الإحباط، أن فتح كشفت بالأمس عن الفشل الواضح في الجولة الأخيرة وعدم التوصل إلى أي من اتفاق المواضيع المطروحة بل تم التراجع أيضاً في العديد من القضايا التي تم التوصل في الجوالات السابقة إلى اتفاق فيها.

 

وقال مزهر:"إن الخلاف حول تشكيل القوى الأمنية لايزال مستمر حيث أن فتح مصرة على إعادة تشكيل الأجهزة من 1000شخص ليصل العدد لـ10آلاف عنصر في حين أن حماس تصر على 300عنصر فقط.

 

وأضاف، أن الفصائل المجتمعة أكدت على أن الحوار الوطني هو الضمانة للوصول لاتفاق وليس مع الحوار الثنائي, بالإضافة إلى التأكيد على إجراء الانتخابات في 25 يناير.

 

كما نوه مزهر، إلى أن الفصائل اتفقت على استخدام وسائل ضغط على حماس وفتح من أجل التوصل لاتفاق, سواء كانت وسائل الضغط جماهيرية أو تنظيمية بالإضافة إلى اتخاذ أساليب ضغط داخل المنظمة.

 

وجدد مزهر تأكيده أن الجولة القادمة من الحوار في 25/7 القادمة لن تعقد, والجولة قد تؤجل لأسباب عقد مؤتمر فتح بالتزامن مع الموعد المحدد للحوار, بالإضافة إلى وجود مصلحة في استمرار الانقسام وتأجيل الانتخابات لطرف من الطرفين واستمرار المماطلة والتسويف.

 

وطالب مزهر، المواطن بالتحرك  لأن كل طرف له مصالحه ويريد أن يحافظ عليها ولا توجد رغبة جدية في إنهاء الانقسام, معتبراً أن الحديث عن التوصل لاتفاق في كل مرحلة مجرد  بيع الأوهام وتخدير ودغدغة للمواطن الضحية ولا بد من الكشف عن كل الأمور.

 

انشر عبر