شريط الأخبار

قيادي في حماس ينفي تصريحات عباس حول الانتخابات

09:31 - 07 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم: غزة

نفى نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق طلب حركته من القيادة المصرية تأجيل موعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية، وانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني المقررة في 25 كانون الثاني (يناير) المقبل لمدة عامين.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد قال في تصريحات لفضائية فتح "الفلسطينية" يوم أمس أن حماس طلبت تأجيل موعد الانتخابات،وأكد بأنه رفض هذا الطلب بالمطلق.

وقال أبو مرزوق، في تصريحات لصحيفة "عكاظ" السعودية: "لا يوجد حتى الآن اتفاق مع حركة فتح علي أي شيء بخلاف المواعيد المعلنة في 25 و28 من الشهر الجاري".

وأضاف أن "حماس" تسعى إلى إنهاء الانقسام السياسي والجغرافي على الساحة الفلسطينية بأسرع ما يمكن، معتبرا أن استمرار هذا الانقسام ليس في صالح القضية الفلسطينية.

ورفض أبو مرزوق بشكل قاطع أن تكون حماس وافقت على تجاوز قضية الاعتقالات السياسية في الضفة الغربية والانتقال إلى الملفات الأخرى وتوقيع الاتفاق دون حل مشكلة الاعتقالات السياسية.

وأوضح أن ما طرحته الحركة هو استعدادها لإطلاق سراح المعتقلين، لكن إذا تبقت بعض الأسماء التي ترفض فتح الإفراج عنها فإنه يمكن متابعة هؤلاء بعد التوصل إلى اتفاق بشرط أن تقدم فتح الأسباب والحيثيات التي تمنع إطلاق سراحهم.

واتهم أبو مرزوق حركة فتح بأنها تقدم لإسرائيل، من خلال الاعتقالات السياسية وتنفيذ البنود الأولى من خارطة الطريق، أكثر مما يجب، معربا عن استعداد "حماس" لإرسال وفد قبل 25 تموز (يوليو) الجاري لحل قضايا الخلاف مع "فتح".

انشر عبر