شريط الأخبار

إسرائيل أفرجت عن عضوة سابقة بالكونغرس الأميركي

09:10 - 07 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

قالت جماعة مؤيدة للفلسطينيين يوم الاثنين ان إسرائيل سمحت لعضوة سابقة بالكونجرس الأميركي بالعودة إلي الولايات المتحدة بعد أن احتجزتها مع ناشطين آخرين كانوا على متن سفينة تحمل إمدادات إغاثة إلى قطاع غزة.

 

واعترضت السلطات الإسرائيلية السفينة التي كانت تقل 21 ناشطا في الثلاثين من يونيو حزيران وقالت أنها لن تسمح لها بدخول المياه الساحلية لغزة بسبب المخاطر الأمنية في المنطقة وحصار بحري قائم.

 

وقال بيان من جماعة (المسلمون الاميركيون لنصرة فلسطين) ان عضوة مجلس النواب السابقة سينثيا ماكيني اطلق سراحها لكن اسرائيل ما زالت تحتجز العشرين الباقين بمن فيهم اميركي اخر يدعى جون جادج. ووصف البيان جادج بانه من العاملين بالكونجرس لكنه لم يذكر تفاصيل.

 

وقال البيان الذي أصدرته الجماعة التي يوجد مقرها في بالوس هيلز بولاية ايلينوي 'ماكيني والاخرون كانوا يوصلون امدادات غذائية وطبية يحتاجها بشدة سكان غزة وعددهم 1.5 مليون نسمة حيث أدى حصار تفرضه اسرائيل منذ عامين الي انهيار اقتصادي كامل أوقع أكثر من 70 في المئة من السكان في فقر مدقع.'

 

ووصف ريتشاد فولك -وهو محقق خاص للامم المتحدة لحقوق الانسان- احتجاز اسرائيل للسفينة بأنه 'غير قانوني'.

 

ورفض سفير اسرائيل لدى الامم المتحدة في جنيف اهارون ليشنو يار تصريحات فولك وقال 'من الواضح ان هدف تلك السفينة كان احداث غمغمة واستخدامها كأداة دعائية ضد اسرائيل.'

انشر عبر