شريط الأخبار

الأسد وعد عباس بالتدخل لدى «حماس» لتأمين مشاركة «فتحاويي» غزة في المؤتمر

08:59 - 07 حزيران / يوليو 2009

فلسطين اليوم-رام الله

كشف مصدر فلسطيني رفيع في السلطة الفلسطينية لـ صحيفة «الحياة» اللندنية أن الرئيس بشار الأسد وعد الرئيس محمود عباس (أبو مازن) بالتدخل لدى قيادات حركة «حماس» في دمشق من أجل السماح لقيادات حركة «فتح» وكوادرها في قطاع غزة من الأعضاء المشاركين في مؤتمر الحركة السادس، بالخروج من غزة والتوجه إلى مدينة بيت لحم لحضور المؤتمر المقرر عقده في الرابع من الشهر المقبل. وقال المصدر: «الرئيس الأسد وعد الأخ أبو مازن أثناء لقائهما الأخير في دمشق الشهر الماضي بالمساعدة في تذليل العقبات التي قد تحول دون عقد المؤتمر، وذلك من خلال التدخل لدى قيادات حماس من أجل دفعهم إلى السماح بخروج أعضاء المؤتمر السادس لحركة فتح من غزة لتأمين مشاركتهم في المؤتمر وإنجاحه».

 

وأشار المصدر إلى أن عدم مشاركة كوادر غزة في المؤتمر كانت من أهم أسباب دعوة الكثير من قيادات الحركة إلى تأجيل عقد المؤتمر لأنهم يشكلون أكثر من الثلث ولا يمكن عقد المؤتمر في ظل غياب قيادات الحركة وكوادرها في غزة. وأوضح أن السلطة الفلسطينية أجرت اتصالات مع السلطات الإسرائيلية من أجل عدم وضع عراقيل أمام عقد المؤتمر ولضمان السماح لجميع الأعضاء المشاركين فيه بالحضور، وقال: «أجرينا اتصالات بالإسرائيليين الذين أكدوا لنا أنهم لن يضعوا أي عراقيل أمام عقد المؤتمر تتعلق بمنع أي عضو مشارك في المؤتمر من الحضور»، مضيفا: «أبلغونا أيضاً بأنهم سيسمحون للأعضاء المشاركين في المؤتمر من غزة بالمرور عبر معبر إيرز إلى الضفة الغربية». ولفت إلى أن «الاشكالية حتى الآن تنحصر في حماس ومدى تجاوبها مع المساعي التي تبذلها مصر وسورية من أجل عدم منع أعضاء الحركة من الخروج من غزة»، موضحاً أن «السلطة طلبت من المسؤولين المصريين التدخل من أجل تسهيل عقد المؤتمر من خلال اتصالاتهم مع قيادات حماس»، وقال: «حتى الآن لم يأتنا الرد سواء من الأخوة السوريين أو من الأخوة المصريين، سواء سلباً أو إيجاباً».

 

في غضون ذلك، يبدأ الرئيس الفلسطيني اليوم جولة تقوده إلى صربيا وقبرص. ومن المفترض أن يتوجه الأسبوع المقبل إلى مدينة شرم الشيخ للمشاركة في مؤتمر قمة دول عدم الانحياز.

انشر عبر