شريط الأخبار

انخفاض معدل قطع التيار الكهربائي في محافظات غزة اعتباراً من الأسبوع القادم

08:33 - 07 تموز / يوليو 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد مدير عام شركة توزيع كهرباء محافظات غزة سهيل سكيك أن معدل الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي سينخفض اعتباراً من مطلع الأسبوع المقبل إلى مرتين أو ثلاث مرات كحد أقصى أسبوعياً بدلاً من خمس مرات أسبوعياً كما هو واقع الحال منذ أكثر من شهرين.

وبيّن سكيك أن نسبة العجز في إمداد التيار الكهربائي تقدر حالياً بنحو 25% فيما ستصل هذه النسبة مع مطلع الأسبوع المقبل إلى نحو 15% وذلك عقب الانتهاء من صيانة محول الكهرباء في مصر حيث من المتوقع وصول هذا المحول اليوم (الثلاثاء) والانتهاء من تركيبه في غضون يومين، الأمر الذي سيسهم في تحسين القدرة الكهربائية المغذية لخطوط شبكة كهرباء محافظات غزة.

ولفت سكيك إلى جملة من الأسباب التي أدت مؤخراً إلى تكرار عملية فصل التيار الكهربائي بمعدل ثماني ساعات في كل مرة يتم فصل التيار الكهربائي فيها، مشيراً إلى أن زيادة معدل استهلاك مواطني القطاع للكهرباء في فصل الصيف وذلك في الوقت الذي لم يطرأ فيه أي زيادة على قدرة الطاقة المنتجة والواردة إلى القطاع أدى إلى هذه الأزمة.

ونوه إلى أن مجمل الطاقة المتوفرة في القطاع سواء المنتجة عبر محطة توليد الكهرباء والواردة من الجانب الإسرائيلي، إضافة إلى الواردة من الجانب المصري تقدر بنحو 195 ميغاواط في حين إن القطاع يحتاج إلى نحو 250 ميغاواط.

وتطرق سكيك إلى نتائج المباحثات التي أجراها مؤخراً رئيس مجلس إدارة شركة القنال المصرية ممدوح النحاس حول تحسين القدرة الكهربائية الواردة من مصر والمغذية لمحافظة رفح خلال الفترة المقبلة تحسناً من حيث جودة الطاقة الواردة وانتظام قدرتها.

وأوضح أن الجانب المصري سيعمل قريباً على تركيب رافع للجهد في الجانب المصري من مدينة رفح في حين انتهت شركة كهرباء غزة مؤخراً من تركيب أعمدة الكهرباء اللازمة لتنفيذ هذا المشروع.

إلى ذلك، أشار سكيك إلى الآثار السلبية المترتبة على مواصلة الجانب الإسرائيلي إغلاق المعابر أمام دخول مادة الإسمنت، مبيناً ما تحتاجه الشركة من كميات كبيرة من الإسمنت لبناء قواعد أعمد الكهرباء اللازمة لتطوير أداء شبكة توزيع الكهرباء.

وناشد سكيك المجتمع الدولي بالتدخل لدى الجانب الإسرائيلي من أجل وضع القيود التي يفرضها على معابر القطاع بما في ذلك ممارسة الضغط اللازم من أجل إدخال مادة الإسمنت.

وفي سياق متصل بأداء المعابر أعلن مسؤول لجنة تنسيق دخول البضائع إلى القطاع رائد فتوح أن الجانب الإسرائيلي عمل أول من أمس على فتح معبر كرم أبو سالم جزئياً لإدخال نحو 50 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية والسلع الاستهلاكية الواردة للقطاعين التجاري والزراعي، فيما أغلق معبر المنطار (كارني) أمام دخول الحبوب والأعلاف وسمح بفتح معبر الشجاعية ناحل عوز لإدخال كميات محدودة من السولار الصناعي اللازم لمحطة كهرباء غزة وكمية محدودة من غاز الطهي.

ونوه إلى أن عدد الشاحنات التي سمح بدخولها عبر معبر كرم أبو سالم، أمس، بلغت نحو 65 شاحنة بزيادة كمية محدودة مقارنة مع أول من أمس فيما أعيد فتح معبر المنطار أمام دخول كمية محدودة من الحبوب والأعلاف.

 

انشر عبر